خروج الإمارات لا يؤثر على الحضور الجماهيري في كأس العالم

خروج الإمارات لا يؤثر على الحضور الجماهيري في كأس العالم

دبي- رغم الخروج المبكر للإمارات – البلد المضيف- لا تزال كأس العالم لكرة القدم للناشئين تحظى بحضور جماهيري كبير يرتفع من مباراة لأخرى مع اقترابها من المراحل النهائية.

ويزيد عدد سكان الإمارات على 8 ملايين نسمة أغلبهم من الأجانب، وربما لهذا السبب حظيت معظم فرق البطولة بتشجيع من جماهيرها من الجاليات المقيمة بهذا البلد الخليجي.

وبلغ معدل الحضور الجماهيري في مباريات دور المجموعات التي اقيمت في 6 مدن أكثر من 5500 مشجع وفقاً لإحصائية نشرتها صحيفة الإتحاد المحلية وهو معدل جيد بالنسبة لبطولة ناشئين.

وارتفع معدل الحضور الجماهيري في مراحل خروج المهزوم وشاهد نحو 7 آلاف مشجع مباراة الأرجنتين ضد ساحل العاج في دور الثمانية السبت ثم حضر 9 آلاف مشجع مباراة نيجيريا أمام اوروجواي في اليوم نفسه.

وحضرت مجموعة كبيرة من الجماهير النيجيرية لقاء فريقها الذي أقيم في الشارقة.

وقال صمويل أوبي وهو نيجيري يقيم في الإمارات لرويترز “أتابع منتخب نيجيريا منذ اللحظات الأولى لقدومه إلى الإمارات وأحرص على الحضور إلى الملعب لتشجيعه.”

وأضاف مشجع آخر، يدعى يحيى، وقف إلى جانبه خارج الملعب في طابور طويل بانتظار الدخول إلى الاستاد “سنفوز اليوم على اوروجواي ونتأهل إلى قبل النهائي والنهائي ونحصل على الكأس.. نحن أبطال العالم ثلاث مرات على مستوى الناشئين.”

وأعلن الشيخ نهيان بن مبارك رئيس اللجنة المنظمة ووزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في وقت سابق أن التذاكر غير المباعة سيتم توزيعها مجاناً على الأطفال.

ومن المنتظر أن يرتفع معدل الحضور الجماهيري في مباراتي الدور قبل النهائي بعد غد الثلاثاء إذ ستلتقي الارجنتين مع المكسيك ونيجيريا مع السويد.

وتراوح معدل الحضور الجماهيري في البطولات السابقة بين 4 آلاف و14 ألف مشجع في النسخة التي أقيمت في نيجيريا عام 2009.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث