الأهلي بطل الإمارات يأمل في احتفال آخر أمام الهلال

الأهلي بطل الإمارات يأمل في احتفال آخر أمام الهلال

دبي – سيفتح الأهلي متصدر المجموعة الرابعة مدرجات ملعبه في دبي بالمجان للمرة الثانية في أسبوع ويأمل في احتفال آخر حين يستضيف الهلال السعودي في دوري أبطال آسيا لكرة القدم الثلاثاء.

وامتلأ استاد راشد بأكثر من عشرة آلاف مشجع دخلوا بدون مقابل الخميس الماضي كانوا شهودا على انتصار رائع للأهلي 2-1 على ضيفه الوصل، ليحسم لقب دوري المحترفين الإماراتي قبل ثلاث جولات من نهاية الموسم وسيتطلع النادي لمساندتهم مرة أخرى حين يستضيف منافسه السعودي الذي يتأخر عنه بنقطة واحدة في الترتيب.

وطالب كوزمين أولاريو مدرب الأهلي الذي سيضمن فريقه التأهل لدور الستة عشر إن فاز على الهلال بتعليق الاحتفالات من أجل الاستعداد للمواجهة الآسيوية.

وقال: “لدينا مباراة مهمة أمام الهلال السعودي ونتيجتها ستحسم تأهلنا إلى الدور الثاني لكن ثقتنا في اللاعبين كبيرة.”

وأضاف المدرب الروماني الذي ستضم تشكيلته الثنائي أحمد خليل وجرافيتي صاحبي الهدفين ضد الوصل: “لا نفكر حالياً في طموح أكثر من الدور الثاني وبعدها سيكون لكل حادث حديث.. الآن علينا ايقاف الاحتفال بالدوري لأن أمامنا مشوار كبير واستحقاقات مهمة.”

وقبل جولتين من نهاية مرحلة المجموعات يملك الأهلي ست نقاط ويتفوق بنقطة لا أكثر على الهلال والسد وكليهما خسر المنافسة على لقب الدوري المحلي في السعودية وقطر على الترتيب. ويتذيل سيباهان الإيراني الترتيب بأربع نقاط ويستضيف السد الثلاثاء.

ولا يشكو سامي الجابر مدرب الهلال من أي إصابات لكن سيكون عليه رفع معنويات لاعبيه بعد الخروج من كأس الملك بالهزيمة على يد الشباب الأسبوع الماضي. وقبلها بأيام خسر الهلال لقب الدوري لصالح منافسه التقليدي النصر.

وقال الأمير عبد الرحمن بن مساعد رئيس الهلال: “المجموعة التي نقع فيها في دوري أبطال آسيا تعتبر من أقوى المجموعات.. ولا يمكننا التنبؤ بأي شي فيها خاصة وأن الجميع يملك الفرصة للتأهل.”

وأضاف: “نحن في الهلال نثق في إمكانياتنا ونتفائل بخطف إحدى بطاقتي التأهل.”

ولن تشهد الجولة قبل الأخيرة في مرحلة المجموعات أي مواجهات قطرية سعودية بعد أربع مواجهات لفرق البلدين في الجولة السابقة قبل أسبوعين.

وسيحمل لخويا المتوج مؤخراً بطلاً لدوري نجوم قطر نشوة التتويج المحلي إلى دوري الأبطال ويأمل أن ينجح الثلاثاء في ترك قاع المجموعة الثالثة حين يستضيف متصدرها العين.

وللعين الذي خسر لقبه في الإمارات لصالح الأهلي سبع نقاط مقابل أربع للخويا وبينهما يحتل الاتحاد السعودي المركز الثاني بست نقاط مقابل خمس لتراكتور سازي الايراني قبل لقائهما في الرياض.

وخسر لخويا في مباراة غير مؤثرة أمام نادي قطر الأسبوع الماضي وسيفتقد جهود الثنائي أحمد ياسر ومحمد موسى للإصابة.

وبالنسبة للعين، فإن دوري الأبطال ستمثل ملاذاً للفريق الذي لا يزال يملك أيضاً فرصة الفوز بكأس رئيس الامارات حين يواجه الأهلي في النهائي الشهر المقبل.

ونقل موقع العين على الانترنت عن مدافعه محمد فايز القول: “مواجهة الثلاثاء مصيرية بالنسبة لنا في مشوار المنافسة على إحدى بطاقتي العبور من المجموعة الثالثة والتي تبدو فيها حظوظ جميع الفرق قائمة حالياً غير أن الفوز يؤكد رسميا تأهل العين إلى المرحلة المقبلة.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث