حذر النصر لم يتغير رغم الاقتراب من ملامسة اللقب

حذر النصر لم يتغير رغم الاقتراب من ملامسة اللقب

الرياض – حقق النصر 12 فوزاً متتالياً وتقدم بتسع نقاط على أقرب منافسيه على لقب دوري المحترفين السعودي لكرة القدم ولم يتعرض لأي هزيمة طوال الموسم ومع ذلك لا يستطيع الأمير فيصل بن تركي رئيس النادي الشعور بالراحة.

ولا يتبقى سوى خمس جولات على نهاية المسابقة، ومن المستبعد أن يخفق النصر في احراز لقب الدوري لأول مرة منذ 1995 لكن في الواقع فإن الفريق لن يخوض أي مواجهة سهلة في المباريات المتبقية.

ورفض الأمير فيصل الحديث عن اتساع الفارق مع الهلال صاحب المركز الثاني إلى تسع نقاط بعد فوز ناديه 4-0 على الفيصلي يوم السبت وقال “قلتها 20 مرة لن أنظر ورائي بل أنظر أمامي ومباراة الاتفاق هي أهم مباراة في الموسم حالياً.”

وكان الاتفاق آخر الفرق التي صمدت أمام النصر في الدوري عندما تعادل معه 2-2 في الرياض في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وما يزيد من صعوبة اللقاء بينهما أن صاحب الأرض لم يحقق أي فوز في آخر ثماني مباريات ولا يتقدم سوى بنقطة واحدة على منطقة الهبوط.

وبعد ذلك سيخوض النصر أربع مباريات لا تقل صعوبة أمام العملاقين الهلال والاتحاد ثم أمام الشباب والتعاون صاحبي المركزين الرابع والخامس.

وقال رئيس النصر الذي أنفق الملايين على تدعيم الفريق في الفترة الأخيرة “الفارق كان ست ثم أصبح تسع نقاط، لكن إلى الآن نقطياً ومنطقياً وحسابياً لم أحصل على الدوري. لا أرتاح إلا بعد حسم الدوري.”

وأضاف رئيس النادي الذي فاز مؤخراً في نهائي كأس ولي العهد على الهلال الفائز باللقب ست مرات متتالية “بعد النهائيات تكون المباريات صعبة لكن الحمد لله حققنا الفوز. لن أشعر بالراحة إلا بعد التتويج.”

وتلقى الأمير فيصل استقبالاً حافلاً من مشجعي النصر قبل انطلاق المباراة إذ كتبت الجماهير كلمة “كحيلان” بخط كبير في إشارة إلى لقب رئيس النادي الذي بادلهم التحية قبل أن يجلس على مقاعد البدلاء كما اعتاد.

وقال رئيس النصر “أشكر هذا الجمهور العظيم وأتشرف بأني من هذا المدرج وأتشرف بجماهير الشمس. شهادتي مجروحة في هذا الجمهور وأعتقد أن النصر أعظم ناد في العالم.”

وأضاف “بإذن الله القادم أفضل. إن شاء الله نسعدهم كما أسعدناهم في الكأس. الحب متبادل مع الجماهير وأهم شيء اسعادهم.”

ولم تتوقف إشادة رئيس النصر بجماهيره فقط بعدما كال المديح للمهاجم محمد السهلاوي الذي سجل ثلاثة أهداف متنوعة أمام الفيصلي ليرفع رصيده إلى 14 هدفا متأخرا بهدف واحد عن مختار فلاتة المتصدر.

لكن السهلاوي يستحق بالفعل هذه الإشادة لأنه سجل كل هذه الأهداف في 1126 دقيقة بينما جاءت أهداف فلاتة في 1481 دقيقة. وسجل ناصر الشمراني مهاجم الهلال 14 هدفا مثل السهلاوي لكنها في 1839 دقيقة وفقا لموقع إحصاءات الدوري السعودي.

وقال رئيس النصر “محمد السهلاوي أفضل مهاجم في المملكة العربية السعودية مقارنة بالدقائق التي شارك فيها. إن شاء الله محمد يفوز بلقب هداف الدوري هذا الموسم.”

لكن السهلاوي نفسه الذي لم يدخل التشكيلة الأساسية سوى 11 مرة في 21 مباراة لناديه قال وهو ممسك بكرة المباراة “أول هاتريك (ثلاثة أهداف في مباراة واحدة) لي مع نادي النصر وبإذن الله القادم أفضل.. الإنجاز الجماعي أفضل من الإنجاز الشخصي.”

وإذا كان النصر أنهى في أول أيام الشهر الجاري صياما دام 40 عاما عن إحراز لقب كأس ولي العهد فإنه قد يحرز قبل نهاية الشهر ذاته لقب الدوري لأول مرة بعد غياب 19 عاما إذا فاز على الاتفاق ثم الهلال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث