كيف أعاد رامون دياز الدوري السعودي لأحضان الهلال؟

كيف أعاد رامون دياز الدوري السعودي لأحضان الهلال؟

استعاد فريق الهلال لقب الدوري السعودي لكرة القدم بقيادة مديره الفني الأرجنتيني رامون دياز بعد موسم صعب ومليء بالتحديات من جانب الفريق الأزرق.

وحقق الهلال اللقب مع مدربه الأرجنتيني رامون دياز بعد غياب استمر 5 مواسم كاملة ليحقق لقب الدوري للمرة 14 في تاريخه متفوقًا بـ 6 مرات عن أقرب ملاحقيه النصر والاتحاد.

وجاء فوز الهلال باللقب بعد حملات من التشكيك في بداية الموسم بسبب العروض الهزيلة مع المدرب السابق الأوروغوياني ماتوساس الذي خاض 5 مباريات مع الهلال، فاز في 3 مرات وخسر مباراتين أمام الأهلي في كأس السوبر والاتفاق بالدوري.

وجاء قرار تعيين الأرجنتيني دياز مديرًا فنيًا للهلال ليعيد التوازن للفريق الأزرق ويقوده نحو تحقيق اللقب المحلي وهو ما ترصده شبكة “إرم نيوز” في التقرير التالي:

روح الانتصارات

خاض الهلال تحت قيادة رامون دياز 19 مباراة بمسابقة الدوري حقق خلالها الفوز في 15 لقاء بنسبة تتخطى 75% وتعادل 3 مرات مع الأهلي والنصر والقادسية وخسر لقاءً وحيدًا ضد الاتحاد.

واستطاع دياز أن يضفي روح الانتصارات على الفريق الهلالي ويعيد إليه الثقة بعد اهتزاز النتائج في بداية الموسم وضياع لقب السوبر السعودي أمام الأهلي في العاصمة البريطانية لندن.

وقال المدرب المصري عمرو أنور المدير الفني السابق لفريق الطائي السعودي في تصريحات خاصة لشبكة “إرم نيوز”: إن رامون دياز مدرب كبير استطاع إعادة الثقة والروح القتالية للاعبي الفريق الأزرق.

وأشار إلى أن الهلال يملك لاعبين مميزين ولكن الأهم من وجهة نظره هي بصمة المدرب الذي أعاد ترتيب الأوراق ومنح الفريق الثقة في تحقيق الانتصارات الواحدة تلو الأخرى.

صلابة الدفاع

استطاع دياز أن يضفي النزعة الدفاعية والتنظيم الشديد في صفوف الهلال، واهتزت شباكه 11 مرة في 19 لقاء.

ونجح دياز في فرض الأسلوب الدفاعي وتطوير أداء الخط الخلفي بشكل ملحوظ بالنسبة للاعبي الهلال وهو ما ظهر خلال فرض أسلوب الفريق داخل الملعب.

ويرى المدرب المصري محمد صلاح المدير الفني الأسبق لفريق الشعلة السعودي في تصريحات خاصة لشبكة “إرم نيوز” أن الدفاع في الكرة الحديثة أمر مطلوب لإغلاق المساحات والعبور بالنقاط الثلاث.

وأشار صلاح إلى أن البعض يلوم المدربين على الكرة الدفاعية ولكن الحقيقة أن هذا الأسلوب الدفاعي أمر مطلوب في ظل القدرات التكتيكية المطلوبة في الفترة الحالية.

الأداء الجماعي

استطاع دياز أن يضفي الأداء الجماعي على منظومة الهلال السعودي في المرحلة الماضية.

ولم يعد الهلال فريق النجم الأوحد مثلما كان مع المدرب الأسبق جوزيه غوميز الذي كان يعتمد على البرازيلي كارلوس إدواردو صانع الألعاب.

خبرة دياز

يراهن المدرب الأرجنتيني دياز على خبراته الطويلة خاصة أنه درّب في الأرجنتين عن طريق ريفر بليت وإندبيندنتي وقاد أيضًا منتخب باراغواي وحقق معه نتائج جيدة.

واستفاد الهلال من خبرات دياز بعودة توازن الفريق واستطاع أن يعيد الفريق لأداء مناسب ونتائج طيبة بعدما فاز بالدوري وتقدم بشكل طيب في دوري أبطال آسيا.