الهلال في مهمة محفوفة بالمخاطر أمام اتحاد جدة

الهلال في مهمة محفوفة بالمخاطر أمام اتحاد جدة

الرياض – سيكون الهلال مهدداً بزيادة فارق النقاط مع النصر المتصدر في ظل خوضه مهمة محفوفة بالمخاطر أمام غريمه اتحاد جدة في مباراة قمة بدوري المحترفين السعودي لكرة القدم.

ورغم الأفضلية الواضحة للهلال سواء من ناحية المستوى أو حتى في رصيد النقاط فإنه من غير المتوقع أن يكون الاتحاد لقمة سائغة أمام فريق سامي الجابر الذي تأخر مرتين في مباراة الذهاب قبل أن يفوز 5-2 مستفيداً من تسجيل أربعة أهداف في آخر ربع ساعة.

وهذا الفوز كان ضمن 12 انتصاراً للهلال في 16 مباراة ليحتل المركز الثاني برصيد 38 نقطة متأخراً بأربع نقاط عن النصر المتألق الذي يحلم بإحراز اللقب لأول مرة منذ 1995.

ويعيش الهلال حالياً أحلى أيامه بعد الفوز في آخر خمس جولات وتدعيم صفوفه بأكثر من لاعب أهمهم سعود كريري قائد الاتحاد السابق بينما يعود الفوز الأخير للاتحاد إلى 14 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وهذا الانتصار كان بنتيجة 3-2 على نجران في أول ظهور للمدرب المصري عمرو أنور في منصبه المؤقت بينما ستكون مباراة الهلال هي الأخيرة له على الأرجح بعد إعلان النادي المنتمي لمدينة جدة تعاقده مع مدرب شباب منتخب أوروغواي السابق خوان فيرزيري.

ورغم ذلك فإن أنور الذي شارك مع مصر في كأس العالم 1990 وكان لاعباً سابقاً في الأهلي المصري يحلم بإنهاء المهمة المؤقتة مع الاتحاد دون أن يتعرض لأي هزيمة بعدما تعادل في آخر ثلاث مباريات.

ويحتل الاتحاد المركز السادس برصيد 21 نقطة لكنه يتقدم بفارق أربع نقاط فقط على أول مركز في منطقة الأمان.

وفي ظل المشاكل المادية للاتحاد لا يحق للفريق الذي استقال رئيسه محمد فايز منذ نحو شهر واحد التعاقد مع أي لاعب جديد في فترة الانتقالات الشتوية الجارية كما تسببت هذه الأزمة في غياب بعض لاعبيه.

ومن المتوقع أن يعتمد أنور على العناصر المتاحة بوجود الحارس فواز القرني وثنائي الدفاع محمد قاسم وأحمد عسيري على أن يقود الهجوم مختار فلاتة وفهد المولد.

لكن في المقابل سيكون بوسع الجابر الاعتماد على لاعبه الجديد كريري في وسط الملعب وتحوم شكوك حول مشاركة مدافعه الكوري الجنوبي الجديد كواي تاي هوي بسبب معاناته من إصابة خفيفة.

ويمتاز الهلال بقوة هجومية هائلة بسبب وجود الثنائي الذي يتقاسم صدارة هدافي المسابقة تياجو نيفيز وناصر الشمراني لكن ربما يشعر الجابر بالحيرة عند المفاضلة بين عبد الله الزوري وسلمان الفرج لاختيار أحدهمها لشغل مركز الظهير الأيسر.

ويدرك الجابر تماما أن الفوز السادس على التوالي سيجعله يقلص الفارق مع النصر إلى نقطة واحدة قبل أن يلتقي المتصدر في اليوم التالي على أرضه مع الرائد، وهذا الموسم يبدو مختلفاً تماماً للنصر.

وفاز النصر تسع مرات في آخر عشر مباريات ولم يتعرض لأي هزيمة هذا الموسم كما تبدو رغبة الفريق واضحة في تحقيق فوزه الثامن على التوالي وتعزيز تصدره للمسابقة.

ويحتل الرائد المركز السابع برصيد 20 نقطة لكنه فاز مرتين في آخر ثلاث جولات وسيحاول الخروج بأي نتيجة إيجابية من مواجهة المتصدر.

وسيخوض التعاون صاحب المركز الثالث اختباراً جديداً على مدى قدرته على البقاء ضمن فرق الصدارة عندما يلعب في ضيافة الاتفاق.

وبشكل غير متوقع تقدم التعاون إلى المركزم الثالث برصيد 26 نقطة وسيكون على موعد مع الاتفاق الذي خسر في آخر ثلاث مباريات لكنه يبقى قادراً على العودة إلى طريق الانتصارات في أي وقت.

ويأتي الاتفاق في المركز الثامن برصيد 19 نقطة وعانى الفريق من التعثر في الجولات الأخيرة رغم أنه حقق قبلها ثلاثة انتصارات متتالية.

ويلعب الشعلة مع نجران بينما تختتم الجولة، عندما يلعب الفتح المدافع عن اللقب مع الشباب في مباراة بين آخر بطلين للدوري والأهلي مع النهضة والفيصلي مع العروبة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث