المنافسة على اللقب في السعودية يتحول بين غريمين قديمين

المنافسة على اللقب في السعودية يتحول بين غريمين قديمين

الرياض – يتجه سباق المنافسة على لقب دوري المحترفين السعودي لكرة القدم الى أن يكون صراعا ثنائيا بين الغريمين التقليديين النصر والهلال مع بداية النصف الثاني من المسابقة.

ويتصدر النصر – الساعي وراء لقبه الأول في الدوري في 19 عاما – الترتيب برصيد 33 نقطة من 13 مباراة بفارق أربع نقاط عن الهلال صاحب المركز الثاني.

وسيذهب النصر بسجله الخالي من الهزائم إلى نجران الخميس حيث سيلعب ضد فريق خسر خمس مرات في مبارياته السبع الأخيرة بعد بداية واعدة للموسم.

ولن يتوقع الهلال – صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب وناله 13 مرة – أن يواجه متاعب حين يحل ضيفا على العروبة القابع في الجزء الأسفل من جدول الترتيب الجمعة.

ويمر النصر بفترة رائعة وفاز على آخر أربعة أبطال للدوري خلال مبارياته السبع الأخيرة التي خرج منتصراً في ست منها وكان الاستثناء تعادله 2-2 مع الاتفاق الشهر الماضي.

ومنذ نهاية نوفمبر/تشرين الثاني، فاز النصر على الهلال منافسه اللدود في الرياض ثم تغلب على الشباب والاتحاد وقبلها انتصر على الفتح المدافع عن اللقب في أكتوبر/تشرين الأول.

ونقلت وسائل اعلام محلية عن لاعب الوسط عبده عطيف قوله “المحافظة على الصدارة تحتاج إلى جهد كبير وتقديم مستوى أفضل مما قدمناه لاسعاد الجمهور. نحن دائما تحت ضغط سواء جماهيريا أو إعلاميا لذلك نحتاج إلى مضاعفة الجهود في كافة الجوانب الذهنية والنفسية والبدنية والفنية.”

وأضاف لاعب الشباب السابق “صدارة النصر هي الموقع الطبيعي الذي يليق به كناد كبير.. لذلك أصبح لزاما علينا كلاعبين أن نقدم كل ما في وسعنا من أجل المحافظة على الصدارة.”

ويستمد النصر قوة إضافية من الحماس الجماهيري تجاه مسيرته الناجحة هذا الموسم وأدى امتلاء مدرجات استاد الأمير فيصل بن فهد في مباراة التعاون بالجولة الماضية والفوضى التي شابت عملية دخول المشجعين للملعب إلى نقل اللقاء القادم ضد الأهلي إلى استاد الملك فهد الضخم في الرياض.

ورغم أن دانييل كارينيو مدرب النصر القادم من أوروغواي سيفتقد الحارس عبد الله العنزي والمدافع خالد الغامدي للاصابة والمهاجم حسن الراهب بسبب الايقاف إلا أن بوسعه الاعتماد على لاعبيه المتألقين هذا الموسم شايع شراحيلي ويحيى الشهري ومحمد نور والمهاجم محمد السهلاوي.

وتعافى الهلال من خسارته أمام النصر ثم تعادله المخيب للآمال مع الشعلة المتعثر ليفوز مرتين متتاليتين بينهما الانتصار على الفتح البطل في الجولة السابقة.

وسيواجه فريقا – العروبة الصاعد من دوري القسم الثاني هذا الموسم – حقق الفوز مرة واحدة في مبارياته العشر الأخيرة ويحتل المركز العاشر برصيد 14 نقطة من 13 مباراة لكنه في الوقت نفسه أكثر فريق تعادل هذا الموسم إذ انتهت ثماني من مبارياته بالتعادل.

وبدأ عمرو أنور مدرب الاتحاد الجديد مشواره مع البطل السابق المتعثر بالفوز على نجران يوم السبت الماضي وهو انتصاره الأول في ثلاث مباريات بالدوري لكنه خرج قبلها من كأس ولي العهد بعد خسارته بركلات الترجيح أمام الخليج المغمور في دور الستة عشر.

وسيتعين على المدرب المصري قيادة فريقه القادم من جدة في مواجهة صعبة أخرى ضد الشباب صاحب المركز الثالث برصيد 22 نقطة بعد غد الجمعة. ويحتل الاتحاد المركز السابع وله 18 نقطة من 13 مباراة.

وسيتطلع الأهلي الذي يحتل المركز الرابع برصيد 20 نقطة الى العودة لطريق الانتصارات بعد هزيمته ثلاث مرات في مبارياته الاربع الأخيرة بالدوري حين يواجه الفيصلي المهدد بالهبوط غدا الخميس.

ويأمل الاتفاق صاحب المركز الخامس برصيد 19 نقطة أن يحافظ على مسيرته الخالية من الهزائم في مبارياته السبع الأخيرة عندما يستضيف الرائد في الدمام.

وحصد الاتفاق 15 نقطة من 21 خلال مسيرته الناجحة مؤخرا منذ عين الصربي جوران توفجيتش المدرب السابق لمنتخب الكويت.

ولن يكون بوسع توفجيتش الاستعانة بالثنائي ابراهيم هزازي الموقوف بقرار من لجنة الانضباط بالاضافة الى يحيى عتين الغائب لحصوله على ثلاثة انذارات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث