الزمالك والأهلي يرفضان اللعب “أفريقياً” في الجونة

الزمالك والأهلي يرفضان اللعب  “أفريقياً” في الجونة

القاهرة – انضم أحمد حسام (ميدو) مدرب الزمالك إلى الأهلي ورفض قرار إقامة مباراة إياب دور الستة عشر لدوري أبطال أفريقيا لكرة القدم على ملعب منتجع الجونة المطل على البحر الأحمر.

وكانت وزارة الداخلية أبلغت الاتحاد المصري لكرة القدم بموافقتها على إقامة مباراتي الفريقين في إياب دور الستة عشر لدوري الأبطال على ملعب الجونة بحضور ألفي مشجع لكل مباراة.

وسيلتقي الأهلي حامل اللقب مع أهلي بنغازي الليبي السبت المقبل، بينما سيلتقي الزمالك بطل أفريقيا خمس مرات مع نكانا الزامبي بعدها الأحد.

وقال ميدو: “نريد أن نصعد لدور الثمانية والمباراة صعبة ولابد من مساعدة الأهلي والزمالك على الصعود بتهيئة الظروف بإقامة المباراة على ملعب مناسب يساعدنا على التأهل.”

وأشار ميدو إلى أنه رغم تحقيق فريقه نتيجة جيدة بالتعادل السلبي مع نكانا في مباراة الذهاب إلا أن مباراة العودة ستكون صعبة للغاية وقال “نريد أن نستغل كل الظروف المتاحة ومنها الملعب.”

وأضاف في تصريحات إذاعية السبت “ملعب الجونة ضيق ..وقد تكون درجة حرارة الملعب عالية 35 درجة مثلا يوم المباراة…ولو لعبنا في الجونة فكأننا لعبنا المباراتين خارج البلد.”

وتابع: “ليس لدي اعتراض على إقامة المباراة في استاد المكس (بالاسكندرية)..وبالطبع لا أفضل أن الجأ الى اللعب خارج مصر حفاظاً على سمعة البلد.”

وأضاف: “أكرر ملعب الجونة ملعب ضيق وأفضل أن تقام المباراة في القاهرة بدون جمهور عن أن تقام في الجونة بجمهور.”

واختتم: “أطالب وزارة الداخلية بالبحث عن حلول أفضل من اللعب في الجونة.”

وكان الأهلي تقدم بطلب للجهات الأمنية للموافقة على إقامة مباراته في دوري أبطال أفريقيا على استاد القاهرة أو استاد المكس في الإسكندرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث