الهزيمة للأهلي والزمالك في يوم عاصف بالدوري المصري

القاهرة – تعرض الأهلي وقبله الزمالك للهزيمة في مباراتين مؤجلتين أقيمتا في طقس غير مستقر بالدوري المصري لكرة القدم ليبقى كل منهما بعيدا عن الصدارة في مجموعته الإثنين.

وتلقت شباك الأهلي بطل أفريقيا هدفاً في الشوط الأول عن طريق لاما كولين ليخسر 1-0 أمام الداخلية، بعدما ذاق الزمالك هزيمة بنفس النتيجة على يد النادي المصري هي الأولى له تحت قيادة مدربه الشاب أحمد حسام “ميدو.”

وبقي الأهلي وهو الأكثر إحرازاً للقب في المركز الثالث بالمجموعة الأولى برصيد 21 نقطة وهو نفس رصيد الاتحاد السكندري بينما يتأخران بفارق خمس نقاط وراء سموحة المتصدر.

أما الزمالك فدفعته الهزيمة للمركز السادس برصيد 15 نقطة بفارق نقطة واحدة وراء المصري بينما يتصدر بتروجيت المجموعة برصيد 22 نقطة ومن ورائه الإسماعيلي بفارق ثلاث نقاط.

وبعد شهرين ناجحين مع النادي الساعي لنيل اللقب للمرة الأولى منذ 2004 فشل ميدو في قيادة الزمالك للفوز في استاد تابع للجيش في السويس بعدما سجل محمد شعراوي الهدف الوحيد بضربة رأس إثر تمريرة عرضية من عاشور الأدهم في الدقيقة 20.

وكافح الزمالك الذي أنهى المباراة بعشرة لاعبين إثر طرد محمد إبراهيم في الدقائق الأخيرة لتعويض تأخره وأنقذ أحمد الشناوي حارس المصري تسديدة أكروباتية من دومينيك دا سيلفا في الشوط الثاني قبل عشر دقائق من النهاية.

وقال ميدو البالغ من العمر 31 عاما في مؤتمر صحفي “خسرنا في أفضل مباراة لنا على الإطلاق. هذه هي كرة القدم ويجب أن نحيي النادي المصري ومدربه (أنور سلامة).”

وهدد الزمالك مرمى حارسه السابق مرات عديدة بينها ضربة رأس للمدافع محمود فتح الله في الدقيقة 38، كما أبعد الشناوي محاولة خطيرة لإبراهيم بعدها بست دقائق.

وأضاع حسام حسن مهاجم المصري فرصة لفريقه بتسديدة فوق العارضة في الدقيقة 69 قبل أن يمنح الحكم لإبراهيم بطاقة صفراء ويطرده في الوقت المحتسب بدل الضائع حين منع مهاجماً من الانفراد بالمرمى.

واحتج ميدو مهاجم مصر السابق على الحكم مراراً ودخل للملعب في الثواني الأخيرة ليشترك مع لاعبيه في توجيه اللوم للاعب من المصري ظنوا أنه يضيع الوقت.

ويتصدر بتروجيت ترتيب هذه المجموعة الثانية برصيد 22 نقطة يليه الإسماعيلي برصيد 19 نقطة.

وفي المجموعة ذاتها أحرز القناة هدفاً في الوقت المحتسب بدل الضائع ليتعادل 1-1 مع ضيفه طلائع الجيش ويحتل المركز السابع بفارق الأهداف وراء الزمالك.

ويأتي طلائع الجيش في المركز التاسع ولديه عشر نقاط.

كما تعادل الإنتاج الحربي 2-2 مع الجونة بفضل هدف من ركلة جزاء سجله أحمد سعيد للإنتاج الحربي قبل دقيقتين من النهاية.

وأنقذ أحمد فوزي حارس الداخلية فريقه من فرص عديدة بعدما عاند الحظ الأهلي مرات ومرات.

وشن الداخلية هجمة مرتدة بعد نحو نصف ساعة من اللعب وصلت إلى الغيني كولين فسددها بلمسة واحدة على يسار الحارس شريف إكرامي.

واستمر ضغط الأهلي حتى الدقيقة الأخيرة حين أطلق لاعبه الجديد موسى إيدان تسديدة قوية أبعدها فوزي بطريقة مميزة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث