المقاولون العرب وسموحة ينضمان للأهلي على القمة

القاهرة – أهدر المقاولون العرب فرصة الانفراد بصدارة المجموعة الأولى في الدوري المصري الممتاز لكرة القدم بعدما فرض عليه الانتاج الحربي التعادل 1-1 الأربعاء.

واستفاد سموحة من تعثر المقاولون العرب ومن قبله الأهلي، الذي تعادل بدون أهداف مع الاتحاد السكندري الثلاثاء، ليفوز 2-1 خارج ملعبه على إنبي وينضم إليهما على قمة المجموعة ولكل منهم 16 نقطة.

ولعب المقاولون العرب، الذي يتفوق بفارق الأهداف على منافسيه، والأهلي ثماني مباريات بينما خاض سموحة سبع مباريات.

ومنح محمد فاروق التقدم للمقاولون العرب بعد 27 دقيقة إثر ركلة ركنية أخطأ نادر سعد حارس الانتاج الحربي تقديرها لتصل الكرة إلى المهاجم الشاب الذي وضعها في الشباك بالقدم اليمنى.

وأدرك الانتاج الحربي، الذي يمتلك سبع نقاط من تسع مباريات في المركز التاسع، التعادل بعد ثماني دقائق من بداية الشوط الثاني عن طريق باسم مرسي بتسديدة من ركلة حرة استقرت في الزاوية اليسرى لمرمى الحارس محمد العقباوي.

وأهدر المقاولون العرب سلسلة من الفرص الخطيرة لتسجيل هدف الفوز بينما أنهى الانتاج الحربي اللقاء بعشرة لاعبين عقب طرد عبد الله عبد العظيم قبل خمس دقائق على النهاية.

وقال سعد حارس الانتاج الحربي: “الخروج بنتيجة إيجابية أمام المقاولون أمر مهم للغاية”.

وأضاف مبررا سقوطه كثيرا خلال المباراة: “سقوطي المتكرر كان بسبب آلام في ركبتي نتيجة اصطدامي بمحمد فضل “مهاجم المقاولون”، أعترف بأنني كنت احاول استغلال الوقت بطريق مشروع لتخفيف الضغط من على زملائي”.

وعزز سموحة سعيه للتأهل لمرحلة اللعب على اللقب بفوزه الخامس في سبع مباريات مستفيداً من هدفين متتاليين في منتصف الشوط الثاني.

وافتتح المهاجم الغاني صمويل اوسو التسجيل لسموحة في الدقيقة 62 وضاعف أحمد حمودي النتيجة بعد دقيقتين، وقلص إنبي الفارق عبر لاعب الوسط نادر العشري في الدقيقة 73.

وقال حمادة صدقي مدرب سموحة لإذاعة الشباب والرياضة المصرية: “الفوز بالنقاط الثلاث بعد خسارة نقطتين أمام الاتحاد في الجولة الماضية كان أمراً مهماً”.

وأضاف مساعد مدرب منتخب مصر سابقاً: “نجتهد من أجل الوجود في المربع الذهبي “مرحلة اللعب على اللقب” في نهاية الموسم والوقت لا يزال مبكراً والمسابقة طويلة وتحتاج إلى جهد مستمر”.

وتابع: “البطولة تحتاج إلى نفس طويل ومقاعد البدلاء لدينا جيدة وقادرة على استكمال المشوار”.

وبقي إنبي في المركز السادس وله عشر نقاط من ثماني مباريات.

وحقق الرجاء الوافد الجديد فوزه الثاني فقط هذا الموسم حين تغلب 1-0 على الداخلية بفضل هدف تامر محب من ركلة جزاء قرب النهاية.

ويتأهل أول فريقين في المجموعتين إلى دورة فاصلة على اللقب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث