الاتحاد المصري يتعهد باتخاذ كافة القرارات التي تفرض الانضباط  على المنظومة الكروية

الاتحاد المصري يتعهد باتخاذ كافة القرارات التي تفرض الانضباط على المنظومة الكروية

يعتزم الاتحاد المصري لكرة القدم اتخاذ كافة القرارات التي تخولها له اللوائح والقوانين لفرض الانضباط على المنظومة الكروي، وفقًا لما أعلنه الاتحاد، اليوم الجمعة، في بيان رسمي.

وجاء البيان الذي أصدره الاتحاد على خلفية أزمة مباراة الزمالك ومصر المقاصة الأخيرة، والتي بدأت برفض الزمالك خوض اللقاء في موعده رغم حضور المقاصة وطاقم الحكام مما دفع اتحاد الكرة لاعتبار الزمالك منسحبًا وتم توقيع عقوبات اللائحة عليه وهو ما رفضه مجلس إدارة نادي الزمالك الاعتراف به.

وأكد الاتحاد في بيانه أنه لن: “يسمح بمرور أي تجاوزات في حقه، وسيتخذ كافة الإجراءات التي تخولها له اللوائح والقوانين لفرض الانضباط على المنظومة الكروية، مؤكدًا في الوقت نفسه أنه سيظل حاميًا لمصالح اللعبة والأندية التي تنطوي تحت لوائه، حاملًا كل التقدير لكافة جماهيرها العاشقة لكرة القدم، حيث حرص المجلس على إرساء مبدأ واحد وهو أن اللوائح والقوانين هي التي تحكم الكرة المصرية وليست الملاسنة والخروج عن النص”.

وأكد الاتحاد في بيانه: “حرصنا على ضبط النفس طوال الأيام الماضية انطلاقًا من مسؤولياتنا الوطنية ومكانتنا العربية والإقليمية، وأيضًا لعدم الدخول في جدال غير مبني على أي من أسس الحوار الموضوعي، بما يسيء إلى أسرة الكرة المصرية، بل ويضر بصناعة كرة القدم في مصر ومحيطها العربي ضررًا بالغًا”.

وأضاف الاتحاد في بيانه: “لقد كشف الاتحاد المصري لكرة القدم منذ اليوم الأول للأزمة المفتعلة بشأن مباراة الزمالك ومصر المقاصة عن كافة المستندات التي تظهر الحقيقة للرأي العام، ولم يظهر بعد ذلك ما يدحضها، بل على العكس لم نجد سوى ادعاءات وتجاوزات واتهامات لا ترتكن إلى حقيقة”.

ورد مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك على بيان الاتحاد قائلًا إنه لا يعترف بمجلس إدارة الاتحاد حتى يعترف بالبيان الذي أصدره، اليوم الجمعة.

وأوضح منصور في تصريحاته للصحفيين أنه لا يعترف باتحاد الكرة نظرًا لأنه تم حله بحكم قضائي، وبالتالي لا يعترف بالبيان الذي صدر من اتحاد فقد شرعيته.

وأكد رئيس الزمالك رفضه تهديدات مسؤولي الاتحاد لناديه، مشددًا على أنه متمسك بالحصول على حق النادي مهما كلفه الأمر خاصة بعدما أثبت للجميع صحة موقف الفريق في عدم خوض لقاء المقاصة ورفضه التام للعقوبات الموقعة عليه.

وأكد منصور أنه سيعقد مؤتمرًا صحفيًا خلال الأيام المقبلة لكشف مخالفات مسؤولي الاتحاد المصري وكشف العديد من المفاجآت التي ستقضي على مجلس إدارة الاتحاد غير القانوني.

من جهة أخرى، أوضح هاني زادة عضو مجلس إدارة نادي الزمالك، أنه لا حقيقة للأنباء المثارة حول خصم 6 نقاط من رصيد الزمالك بسبب مستحقات الغاني أغوغو لاعب الفريق السابق.

وأرسلت المحكمة الرياضية الدولية خطابًا للقلعة البيضاء، عن طريق الاتحاد المصري لكرة القدم وطلبت من مسؤولي الزمالك الالتزام في سداد مستحقات اللاعب بعد أن تم الاتفاق على تقسيط المبلغ والمقدر بـ 450 ألف دولار.

وأوضح عضو الزمالك أنه سيتم دفع 50 ألف دولار للاعب الغاني كدفعة أولية من مستحقاته المتبقية لدي النادي.

ومنحت المحكمة الرياضية مسؤولي الزمالك مهلة حتى مايو المقبل لتسديد مستحقات اللاعب والا سيتم معاقبة الزمالك.

ومن جهة أخرى، نفى مسؤولو كرة القدم في الزمالك، مفاوضة الإنجليزي ريتشارد بريندلي، لاعب فريق كوليشيستر يونايتد الإنجليزي من أجل ضمه في الصيف المقبل.

وأعلن مصدر في القلعة البيضاء، أن الزمالك لم يدخل في مفاوضات معه بسبب عدم امتلاكه جواز سفر مصري، مما يصعب في إمكانية قيده كلاعب مصري في قائمة الفريق.

كما استقر البرتغالي إيناسيو المدير الفني للقلعة البيضاء على الاعتماد على أحمد الشناوي حارس مرمي الفريق بشكل أساسي في المباريات المقبلة.

ورفض إيناسيو إعادة محمود جنش لتشكيل الأساسي بعد تألق الشناوي في مباراة طلائع الجيش الماضية، والتصدي لعدد من الهجمات بشكل متميز.