4 مواهب قتلها جاريدو في الأهلي

4 مواهب قتلها جاريدو في الأهلي
المصدر: القاهرة من إيهاب محروس

رغم الإنجازات الأسطورية التي حققها البرتغالي مانويل جوزيه، المدير الفني الأسبق للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، إلا أنه دائما تعرض لانتقادات حادة بسبب عدم اعتماده على الناشئين وأبناء القلعة الحمراء التي لمع من بينهم في ولايات البرتغالي الثلاث أسماء قليلة للغاية مثل عماد متعب وحسام عاشور ومن قبل أحمد بلال وحسام غالي.

وبالمقارنة، يبدو أن الأسباني خوان كارلوس جاريدو المدير الفني الحالي للأهلي يسير على خطى جوزيه ويتبع نفس النهج في قلة الاعتماد على الناشئين رغم أن الفريق الأحمر تعاقد معه لتجديد الدماء وصناعة فريق شاب قادر على الحفاظ على أمجاد الأهلي.

“إرم نيوز” ترصد 4 مواهب قتلها جاريدو في مسيرته مع الأهلي:

1- رمضان صبحي

توقع الكثيرون أن يكون رمضان صبحي نجم الشباك في الموسم الحالي للأهلي بعد أن شارك بشكل أساسي مع الفريق في أواخر فترات الموسم الماضي بل وظهر بأداء أكثر من رائع وتفوق على نفسه.

صبحي منذ تولي جاريدو المهمة لم يحصل على فرصته كاملة، وأصبح أسيرا لدكة البدلاء وهو الأمر الذي جعله بعيدا عن الأضواء لفترات واختفى لقب “خليفة” الأسطورة محمد أبوتريكة في ظل ابتعاد صبحي عن المشاركة.

2- كريم بامبو

ينطبق نفس الحال على محمد سعيد الشهير بـ”كريم بامبو” لاعب وسط الفريق الأحمر والذي حصل على فرصته في أواخر الموسم الماضي مع المدرب السابق فتحي مبروك.

بامبو قدم أداءً عصريا ورائعا، وأثبت أنه مستقبل الأهلي خاصة أنه اكتسب الخبرة نتيجة رحيله للجونة على سبيل الإعارة، إلا أن الأمر اختلف في الموسم الحالي بعد قدوم جاريدو.

بامبو أصبح خارج الحسابات تماما ولم يحصل على أي دقيقة خاصة بعد استبعاده من قائمة القيد الأفريقية لتتزايد التكهنات حول رحيله على سبيل الإعارة.

3- محمد حسن

لا يعلم الكثيرون الإمكانيات الفنية التي يتمتع بها محمد حسن لاعب وسط الفريق الأول بالأهلي والذي تم قيده بقائمة الخماسي الصاعد.

محمد حسن أحد أبرز إكتشافات علي ماهر المدرب المساعد حاليا بالأهلي، ويجيد اللعب في مركز الوسط المدافع وكان لافتا في صفوف الإنتاج الحربي قبل الانضمام للفريق الأحمر في يناير 2012.

حسن ينتظر الفرصة من جاريدو ولكنه لم يحصل عليها رغم تراجع مستوى حسام غالي وحسام عاشور وابتعاد أحمد خيري عن فورمة المباريات.

4- عمرو وردة

رغم أن عمرو وردة رفض عروضا في بداية الموسم للرحيل إلى الاتحاد السكندري وطلائع الجيش إلا أن اللاعب فضل القيد بالقائمة الأولى بالأهلي.

وردة أو أبوتريكة الصغير مازال ينتظر الحصول على فرصة حقيقية بعد أن قام البرتغالي جوزيه بتصعيده للفريق الأول ولكنه لم يتواجد بشكل دائم في التشكيلة الحمراء.

ويبدو وردة خارج حسابات جاريدو الذي يعتمد بشكل دائم على مهاجم وحيد وهو عمرو جمال وبعده أحمد عبد الظاهر وعماد متعب والأثيوبي صلاح الدين سعيدو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث