سلاح الأهلي الذي “قتل” مرتضى منصور

سلاح الأهلي الذي “قتل” مرتضى منصور
المصدر: القاهرة ـ من محمد عطاالله

حينما تدخل معركة مع مرتضى منصور، فآخر شيئ تلجأ له هو “لسانك” ضعه في فمك، وتأكد أنك ستربح معركتك، حتى لو ظللت هكذا دون أن تحرك ساكنا.

جميع من دخلوا في ملاسنات مع رئيس الزمالك المتهور، خسروا معاركهم بداية من فنانات وإعلاميين أمثال سما المصري وباسم يوسف، نهاية برياضيين من عينة شادي محمد ومجدي عبدالغني.

هذا ما أدركه تماما محمود طاهر رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي، الذي عرف تماما كيف يتعامل مع شخص مثل مرتضى منصور، وهو على رأس قلعة كبيرة مثل نادي القرن.

من اليوم الأول أدرك طاهر، أن الدخول في عداء مباشر مع منصور ستكون خسائره أكبر من مكاسبه بكثير، ورغم ذلك فشل في تحاشي سباب وشتائم مرتضى بسبب رغبته في كسب جماهيره أولا قبل ود رئيس نادي حتى إن كان ذلك الرئيس هو مرتضى.

عرف طاهر أفضل طريقة يمكنها من خلالها ضرب خصمه في “مقتل”، وهو “الصمت”.

صمت طاهر أمام كل سخافات مرتضى، تركه يضرب رأسه في الحيط مع كل معركة سواء في صراعات لجنة الأندية أو الصفقات أو حتى معركة الأولتراس الضارية.

طريقة طاهر تلك، جعلت كلمات مرتضى غير ذات قيمة، أكدت للجميع أنه لا يهتم بما يقوله خصمه، فبات رئيس الزمالك كمن يتحدث وحده في صحراء، دون أن يجيبه أحدا.

زادت انتصارات طاهر على مرتضى رغم صمته بالفوز بكأس السوبر، ثم اعتداء أولتراس وايت نايتس على الأخير، فتأكدت صحة رؤية رئيس الأهلي بعدم معاداة جماهيره أيا كان السبب.

في النهاية، أثبت طاهر أن هناك طريقة سهلة للتغلب على خصمه، و”قتله” معنويا بالتقليل من شأنه وعدم الرد عليه أيا كان ما يقوله، سلاح طاهر كان الصمت في وجه أحد أكثر رجال مصر “قوة وتهور”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث