مرتضى يُتوج الأهلي بلقب الدوري

مرتضى يُتوج الأهلي بلقب الدوري
المصدر: القاهرة ـ من محمد عطاالله

افتتح الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي موسمه المحلي بالخسارة أمام الرجاء بهدفين دون رد في اللقاء الذي جمعهما على ستاد الاسكندرية منذ 4 أيام، الفريق الأحمر خاض تلك المواجهة وهو غير قلق على الـ3 نقاط اذ يواجه فريقا مغمورا صعد للدوري الممتاز قبل عام واحد فقط.

وانشغل الأهلي بمشواره في كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، حيث تأجلت له 3 مباريات بالدوري المحلي، قبل أن تغرس قدماه مع أول اختبار أمام الرجاء المكافح.

وعلى الرغم من سقوط الأهلي وفقدان النقاط الثلاث، بقى المارد الأحمر مرشحا قويا للحفاظ على اللقب الذي يحمله بين خزائنه، لعدة أسباب هي:

خبرة اللقب..

الأهلي هو أكثر أندية الدوري المصري حصولا على لقب الدوي، مجموع ما حققه من ألقاب محليه يضاهي أكثر من ضعف ما حققته كل أندية المسابقة الأخرى، الفريق الأحمر يعرف كيف يستيقظ سريعا من غفوته ويعود من بعيد ليحصل على ما يريد.

ـ تعثر الزمالك..

أنجز الزمالك موسم انتقالات تاريخي بكل المقاييس، تعاقد مع 18 لاعبا على أعلى مستوى، رغم ذلك خسر 4 نقاط من أصل 9 لعب عليها 3 مباريات منذ انطلاق الدوري، فاز على طلائع الجيش وتعادل مع اتحاد الشرطة والداخلية.

تعثر الزمالك المبكر فتح الباب أمام مزيد من القلاقل، فأقال مدربه حسام حسن ومازال البحث جاريا عن بديل، ليرأس جهاز يضم محمد صلاح وإسماعيل يوسف وعلاء عبد الغني وأيمن طاهر.

ـ مرتضى منصور..

وجود مرتضى على رأس أي ناد كفيل بخلق حالة غير عادية من عدم الاستقرار، صراع دائم أي مدير فني وضغط غير عادي على اللاعبين بسبهم على الهواء وتدخل في التشكيل، لاعبو الفريق لا يشعرون بأي استقرار فهم دائما عرضة للسب والقذف، الأمر مختلف تماما في الأهلي لا تدخل في الشئون الفنية والاستقرار موجود حتى وإن تردت النتائج.

ـ عودة المصابين..

مع مرور الوقت ستكتمل صفقات الأهلي بعودة محمد ناجي جدو وعبد الله السعيد وهم عناصر تمتلك خبرة كبيرة سترجح كفة الفريق الأحمر على أي منافس حتى لو كان الزمالك، الأخير خسر السوبر وهو مدجج بالنجوم، وكان الأحمر في أسوأ حالاته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث