10 نجوم انتهت صلاحيتهم في الكرة المصرية

10 نجوم انتهت صلاحيتهم في الكرة المصرية
المصدر: القاهرة ـ من كريم محمد

لكل شئ نهاية ولكل زمن رجاله.. لا يختلف اثنان على أن عقارب الساعة لا تدور إلى الوراء وبالتالي أصبح من الطبيعي أن تنتهي مسيرة العديد من نجوم الكرة المصرية منطقياً رغم استمرارهم في الملاعب وتمسكهم بالعطاء داخل المستطيل الأخضر.

العديد من النجوم الكبار فضلوا الاعتزال خوفاً من الوصول لمرحلة فقدان العطاء والمستوى المتردي، وعلى رأس هؤلاء النجوم محمد أبوتريكة ومحمد بركات ووائل جمعة وأحمد حسن وأحمد حسام “ميدو” الخماسي الذي حصد البطولات في العصر الذهبي لمنتخب مصر.

وتشهد الكرة المصرية حالياً تواجد عدد من اللاعبين الذين يرفضون الاعتزال نهائياً رغم “انتهاء صلاحيتهم الكروية” وباتوا عالة على أنديتهم.. تستعرضهم “إرم نيوز” خلال السطور القادمة:

1ـ عصام الحضري

رغم أن عصام الحضري، حارس مرمى الإسماعيلي، تخطى حاجز الأربعين عاماً إلا أنه مازال يرغب في البقاء بالملاعب لفترة أطول بل ويسعى لحماية عرين المنتخب لفترة أطول.

الأيام الأخيرة كشفت أن الحضري يعيش مستوى متردي وبعيد عن الصورة اللامعة التي طالما تميز بها “السد العالي” أمام جماهير الكرة المصرية مع المنتخب في بطولاته 2006 و2008 و2010 للأمم الأفريقية.

وأصبح الحضري بعيداً عن المنافسة على حماية عرين المنتخب في ظل تألق حارسي الأهلي والزمالك شريف إكرامي وأحمد الشناوي ليبقى الحارس العجوز على أعتاب إنهاء مسيرته الكروية.

2ـ حسام غالي

أصبح حسام غالي، لاعب وسط وقائد الأهلي، أحد اللاعبين الذين يعيشون حالة نفسية سيئة بسبب الانتقادات الموجهة له بشكل مستمر بعد تراجع مستواه.

غالي بعد عودته من صفوف ليرس البلجيكي للأهلي لم يستعد مستواه المعهود، وبات على أعتاب الاعتزال بعد بلوغه 33 عاماً إلا أن اللاعب مازال يؤكد قدرته على العطاء ويرفض فكرة التنحي والابتعاد عن المستطيل الأخضر في التوقيت الحالي.

3ـ شيكابالا

منذ 18 شهراً فقط ، لم يكن يجرأ أي مسئول بنادي الزمالك أن يفكر في الإطاحة باللاعب محمود عبد الرازق “شيكابالا” الذي كان المعشوق الأول للجماهير البيضاء ولكن سرعان ما تحولت الدفة للنقيض بعد خروجه لرحلة الاحتراف، وتعاقد الفريق مع أيمن حفني الذي احتل مكانة خاصة في قلوب الزملكاوية.

شيكابالا صاحب الـ29 عاماً أمامه تحدي صعب حيث أصبح مفلساً كروياً بشكل كبير ولم يقدم الأداء المنتظر منه دولياً بل وتمرد على ناديه البرتغالي سبورتنج لشبونة البرتغالي.

4ـ حسني عبدربه

كان حسني عبدربه أفضل لاعب في بطولة كأس الأمم الأفريقية عام 2008 ، ولكن مستوى القيصر حالياً بعد رحلات احتراف بالدوري السعودي مع النصر واتحاد جدة وأيضاً أهلي دبي الإماراتي لم يصبح كما كان في عنفوانه.

لاعبو الإسماعيلي اشتكوا من زميلهم المخضرم عبدربه الذي لا يفعل شيئاً سوى الصراخ في وجوههم ولا يستطيع ملاحقتهم بدنياً وهو ما يؤكد أن اللاعب صاحب الـ 31 عاماً يعيش منحنى خطير في مسيرته الكروية رغم خبرته الطويلة التي تجعله من اللاعبين المهمين لأي فريق.

5 ـ أحمد عيد عبد الملك

رغم أن الكثيرين من جماهير نادي الزمالك عقدوا الآمال على أحمد عيد عبد الملك لقيادة وسط الفريق الأبيض عند قدومه من حرس الحدود في يناير 2012 إلا أن اللاعب الموهوب لم يعد “أخطر خطير” وافتقد جزءاً كبيراً من لياقته البدنية.

عبد الملك الذي بلغ الـ34 عاماً لم يصبح كما كان في حرس الحدود، وفقد جماهيرته لدى الزمالك حتى بعد عودته للفريق الأبيض وأصبح بديلاً لصالح مؤمن زكريا.

6ـ محمد زيدان

3 أعوام تقريباً يعيشها محمد زيدان نجم منتخب مصر بلا نادٍ بعد تعرضه لإصابة أفقدته بريقه مع ناديه بني ياس الإماراتي.

زيدان عاش فترة صعبة في مشواره الكروي ليبقى خارج الوسط تقريباً ويتجه للتحليل في القنوات الفضائية إلا أن “زيزو” صاحب الـ33 عاماً مازال يأمل العودة للملاعب ويخوض فترة إعداد من أجل الانضمام لفريق كبير في شهر يناير المقبل.

7ـ عبد الواحد السيد

كانت صدمة كبيرة لعشاق النجم عبد الواحد السيد حارس مرمى الزمالك عندما قرر مجلس الإدارة الحالي برئاسة مرتضى منصور الاستغناء عنه والاستعانة بالحارس أحمد الشناوي إلا أن التجربة تثبت أن القرار يبدو سليماً.

عبد الواحد أصبح نقطة ضعف واضحة في صفوف مصر المقاصة فريقه الجديد، وارتكب خطأ كوميدياً في لقاء الأسيوطي ليطالبه الكثيرون بالاعتزال نهائياً.

8 ـ سيد معوض

أعلن سيد معوض ظهير أيسر الأهلي السابق أنه لم يعتزل وسينضم لأحد الأندية خارج مصر في يناير المقبل.

تصريحات معوض فاجأت البعض بعد أن ظن الكثيرون بعد اتجاهه للتحليل الرياضي أنه قرر الاعتزال، ويأتي المستوى الذي يقدمه صبري رحيل مع الأهلي وأيضاً محمد عبد الشافي مع الزمالك ليؤكد البعض أن زمن سيد معوض قد انتهى ولا وقت لعودته.

9 ـ محمد شوقي

أين محمد شوقي؟ يظل هذا هو السؤال الذي يثير حيرة الكثيرين حيث كان شوقي أحد أبرز نجوم المنتخب الوطني والأهلي والذي احترف في صفوف ميدلسبروه الإنجليزي ولكنه تاه وسط زحام النجوم بعد قرار الأهلي باستبعاده عام 2012 بقرار من حسام البدري المدير الفني.

شوقي يلعب في الدوري الماليزي، ولكنه أصبح بلا ذكرى وبعيد عن أذهان المتابعين بعد أن ضل الطريق وابتعد عن مستواه منذ فترة.

10ـ عمرو زكي

لم يتحرك عمرو زكي بلدوزر الكرة المصرية خطوة واحدة للأفضل منذ رحيله عن الزمالك في يناير 2012 وانتقاله لخوض الاحتراف في الدوري التركي.

زكي لم يستطع أن يقدم نفسه بمستوى مقنع مع فريق “إيلاجسبور” التركي ثم رحل للسالمية الكويتي لتزداد مشاكله ويرحل وأيضاً مع إنبي الذي فسخ عقده بعد 24 ساعة فقط وأيضاً مع الرجاء المغربي ثم أخيراً مع العهد اللبناني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث