3 رؤساء “فضحوا” الأهلي والزمالك

3 رؤساء “فضحوا” الأهلي والزمالك
المصدر: القاهرة ـ (خاص) من إبراهيم السيد

شهد الوسط الرياضي المصري خلال الفترة الماضية تقلباً غير طبيعياً، تحديداً عقب ثورة 25 كانون الثاني / يناير، ولسو حظ ناديي الأهلي والزمالك ارتبط اسمهما بعدد من الرؤساء الذين باتوا عبئاً عليهم بسبب الأخبار السيئة التي حامت حولهم مؤخراً.

حسن حمدي

بعد ثورة 25 يناير / كانون الثاني وما ترتب عليها من رحيل حسني مبارك ومن بعده محمد حسين طنطاوي، فقد حسن حمدي الغطاء الذي كان يحميه فتم التحفظ على أمواله ومنعه من السفر بقرار من جهاز الكسب غير المشروع، ومازالت قضيته تنظر أمام القضاء، ونحن لا نجزم بإدانته أو نبرأه، ولكن ما حدث معه نال بالفعل من سمعة الأهلي لدرجة جعلت الألتراس تصدر بياناً يطالب برحيله.

مرسي عطا الله

الرجل الذي ارتبط اسمه بمؤسسة الأهرام كرئيساً لمجلس إدارتها وتحريرها لفترة كبيرة، والذي عُين عام 2006 رئيساً لنادي الزمالك كأحد رموزه، فهو الآخر دخل دائرة الاتهام بعدما صدر قراراً من النائب العام بحقه يقضي بمنعه من السفر والتحفظ على أمواله لحين الفصل في اتهامه بالحصول على هدايا بشكل غير مشروع.

مرتضى منصور

دخل السجن في قضية سب المستشار سيد نوفل رئيس مجلس الدولة الراحل، قبل أن يخرج ليعود له مجدداً بعد اتهامه بقتل المتظاهرين السلميين في موقعة الجمل الشهيرة، والتي نال فيها البراءة مؤخراً رفقة عدد كبير من رموز نظام حسني مبارك، إلا أنه من أكثر الأشخاص المكروهين في مصر بسبب تطاوله على الجميع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث