الأهلي ريال مدريد العرب

الأهلي ريال مدريد العرب
المصدر: عمان- (خاص) من مظفر خليفة

لم ينتظر الاتحاد الدولي لكرة القدم حتى عام 2013 حتى يمنح الأهلي المصري لقب نادي القرن في القارة الإفريقية، بل كان متساويا في حصوله على هذا الإستحقاق مع نادي ريال مدريد الإسباني عملاق القارة الأوروبية ونادي القرن على مستوى العالم.

قد يرى البعض أن المقارنة ظالمة بحق نادي العاصمة الإسبانية، لكن الأرقام والنتائج وعدد الألقاب يجعلها عادلة، مع إعتبارات تتعلق في المستوى المتفاوت بين الأندية في القارة العجوز والقارة السمراء.

الإنجاز الثامن للإهلي في دوري أبطال أفريقيا الذي حققه على الأحد على حساب اورلاندو الجنوب أفريقي بعد ان تغلب عليه 3-1 في مجموع مباراتي النهائي يجبرنا على تهنئة هذا الفريق وتكريمه، بل ووضعه في مقارنة مباشرة مع عملاق أوروبا الذي حقق اللقب القاري تسع مرات كان اخرها عام 20002.

وبات الأهلي على مقربة من تحقيق رقم ريال مدريد أكثر الأندية الأوربية تحقيقا لبطولة دوري أبطال أوروبا فلم يبقى أمام بطل إفريقيا سوى لقب وحيد ليعادل رقم النادي الملكي .

نبدا في مقارنتنا من البطولات القارية التي يتفوق فيها الأهلي بصورة واضحة على ريال مدريد حيث حقق بطولة دوري أبطال إفريقيا 8 مرات مقابل 9 للنادي الإسباني في دوري أبطال أوروبا، ويملك الأهلي 4 ألقاب في بطولة كأس الاتحاد الإفريقي مقابل لقبين لريال مدريد في البطولة المشابهة، وفي بطولة السوبر القارية يتفوق الأهلي بخمسة ألقاب مقابل لقب وحيد للنادي الملكي.

وعندما ننتقل إلى البطولات المحلية نجد الاهلي متفوقا بصورة أكبر، حيث حقق لقب الدوري 37 مرة مقابل 32 للريال، وتوج بالكأس 35 مرة مقابل 18، وفي كأس السوبر تميل الكفة ناحية ريال مدريد الذي توج بهاد 9 مرات مقابل 7 للأهلي.

وتبدو أفضلية ريال مدريد طاغية في بطولة العالم للاندية التي حقق لقبها 3 مرات مقابل مشاركة مشرفة للنادي المصري كان أبرزها في عام 2008 عندما حصل على المركز الثالث.

ولن ننسى أن المباراة الودية التي جمعت الفريقين في آب/أغسطس عام 2001 في القاهرة وإنتهت بفوز الفريق الأحمر على ضيفه الأبيض بهدف دون مقابل.

وبعد العرض المفصل لهذه الإحصائيات يبدو ان الأهلي يستحق لقب نادي القرن في إفريقيا الذي منحه إياه الاتحاد الدولي لكرة القدم، بل ويجب علينا ان نعطيه كامل الحق في المقارنة مع عمالقة الأندية في العالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث