تراباتوني وإدفوكات ينافسان الزاكي على تدريب المنتخب المغربي

تراباتوني وإدفوكات ينافسان الزاكي على تدريب المنتخب المغربي
المصدر: إرم - (خاص) من نورالدين ميفراني

انحسر التنافس على تدريب المنتخب المغربي بين الثلاثي الإيطالي المخضرم جيوفاني تراباتوني والهولندي ديك إدفوكات والمغربي بادو الزاكي، ويستعد الاتحاد المغربي للاستماع للثلاثي قبل اتحاذ قرار نهائي.

وكانت الصحف الإيطالية أعلنت الإثنين، أن المدرب الإيطالي المخضرم قد سافر للدار البيضاء لتوقيع عقد مدته 4 سنوات مع الاتحاد المغربي، لكنه حل فعلاً بالعاصمة الاقتصادية المغربية للاجتماع مع اللجنة المكلفة باختيار مدرب لأسود الأطلس وتبقى حظوظه قوية لكون راتبه الشهري لن يتجاوز 120 ألف دولار.

ويحضر المدرب الهولندي ديك إدفوكات للمغرب رفقة محاميه لنقاش العرض المغربي، لكن مطالبه المادية والتي قدرتها الصحف المغربية بمبلغ 260 ألف دولار كراتب شهري قد تعصف بحظوظه لتدريب المنتخب المغربي رغم حماس بعض أعضاء الاتحاد للمدرسة الهولندية.

ويبقى بادو الزاكي المدرب المغربي مرشحاً للعودة لتدريب أسود الأطلس ويملك عطف الجماهير المغربية التي تطالب بمنحه فرصة ثانية حيث كان آخر مدرب حقق إنجازاً لكرة القدم المغربية ببلوغ نهائي أمم أفريقيا 2004، لكن فشله رفقة عدة فرق مغربية جعلت الشكوك تحوم حول قدرته في قيادة المغرب للفوز باللقب القاري المقبل.

ويملك رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم الجديد الحق في اتخاذ قرار نهائي بعد نهاية مهمة اللجنة الاستشارية وكان قد فاوض أيضاً المدرب المصري حسن شحاتة بالقاهرة دون أن يخرج الطرفان باتفاق معلن.

وطالبت رابطة المدربين المغاربة والصحافة المغربية باختيار مدرب مغربي للمستقبل، لكن الاتجاه العام يذهب نحو مدرب أجنبي حيث وافق الحسين عموتة مدرب السد القطري الحالي ومصطفى حجي النجم السابق للمنتخب على العمل كمساعدان للمدرب الجديد وهو ما يقلص من حظوظ بادو الزاكي ضمن لائحة المرشحين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث