أربع مواجهات سعودية – قطرية على المسرح الآسيوي

أربع مواجهات سعودية – قطرية على المسرح الآسيوي

الرياض- ستكون الجولة الثالثة من دوري أبطال آسيا لكرة القدم، مسرحا للمواجهات السعودية القطرية، بعدما شاءت القرعة أن يلعب الرباعي السعودي مع نظيره القطري في اليومين المقبلين.

وستكون البداية الثلاثاء بمباراتي لخويا القطري مع ضيفه الاتحاد السعودي والشباب السعودي مع ضيفه الريان القطري.

وتستكمل المواجهات الأربعاء، عندما يلعب السد القطري مع الهلال السعودي والفتح السعودي مع الجيش القطري.

ولا تبدو العلاقة بين السعودية وقطر في أفضل حالاتها- بعدما سحبت السعودية سفيرها من قطر في وقت سابق من الشهر الجاري- لكن من غير المتوقع أن ينتقل هذا التوتر إلى أرض الملعب.

وإذا كانت الجماهير ستنتظر الإثارة في هذه المواجهات، فإنه من المنتظر أن تتحطم بعض الأرقام المتعلقة بمواجهات الأندية القطرية والسعودية ،خاصة عندما يتعلق الأمر بمواجهة لخويا مع الاتحاد.

فلخويا – الذي بات على أعتاب إحراز لقب الدوري القطري- لم يخسر أي مباراة سابقة على أرضه أمام فريق سعودي، بعدما سبق له الفوز على الأهلي والاتفاق والتعادل مع الهلال.

بينما الاتحاد – المتعثر في الدوري السعودي – لم يخرج إلا بالانتصار من الزيارتين السابقتين لقطر، وكان ذلك على حساب أم صلال والعربي

لكن عند النظر إلى ترتيب المجموعة الثالثة، نجد الاتحاد ولخويا في المركزين الثالث والرابع، وهو ما يتحتم على كل فريق الخروج بنتيجة إيجابية إذا كان جادا في سعيه نحو التقدم في البطولة القارية.

ولدى الاتحاد بطل آسيا 2004 و2005 ثلاث نقاط، جمعها من فوزه المثير الأسبوع الماضي على العين الإماراتي بطل آسيا 2003 بعدما استفاد من ثنائية مختار فلاتة ليحول تأخره بهدف إلى فوز 2- 1.

لكن لخويا لا يملك سوى نقطة واحدة من تعادله دون أهداف الأسبوع الماضي، أيضا على أرضه مع تراكتور سازي الإيراني المتصدر الذي يملك أربع نقاط، ولذلك فلا مجال أمام الفريق القطري لإهدار المزيد من النقاط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث