هل ينجح نيبوشا في إعادة بريق الفيصلي الأردني؟

هل ينجح نيبوشا في إعادة بريق الفيصلي الأردني؟
المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

أعلن نادي الفيصلي الأردني توصله لاتفاق نهائي مع المدرب المونتينغري نيبوشا يوفتيتش، من أجل قيادة الفريق الكروي في المرحلة المقبلة، لتحسين النتائج بعد رحيل الصربي برانكو.

وتبقى الطموحات كبيرة أمام نيبوشا من أجل تحقيق نتائج طيبة بعد تجربة برانكو، التي لم تلق النجاح المطلوب ورحل سريعًا بعد ثورة غضب جماهيرية بسبب نزيف النقاط بمسابقة الدوري.

ويرصد “إرم نيوز” في التقرير الآتي فرص نجاح نيبوشا مع الفيصلي الأردني.

طموح الدوري

يستعد الفيصلي للمباريات المقبلة بعد توقف الدوري الأردني خلال المرحلة الماضية، ويحتل الفريق المركز الثالث برصيد 30 نقطة بفارق 3 نقاط عن الوحدات، صاحب الصدارة.

ويملك الفيصلي طموحات كبيرة في مشواره بمسابقة الدوري، ولكن تراجع النتائج ونزيف النقاط حال دون اعتلاء القمة في ظل الصراع الشرس مع الوحدات والجزيرة.

ويأمل الفيصلي مع نيبوشا، مدربه الجديد، أن يحقق الانتصارات في المواجهات الست المقبلة، من أجل تحقيق الفوز بلقب الدوري الغائب عن أحضانه منذ 4 مواسم.

ويرى المدرب المصري محمد عمر، المدير الفني الأسبق لفريق الوحدات، في تصريحات لـ”إرم نيوز”، أن الدوري الأردني تطور بصورة كبيرة، ولكن يبقى الصراع بين الوحدات والفيصلي مختلفًا.

وأشار إلى أن الفيصلي لديه طموح كبير، ولكن الحقيقة أن مستواه في تراجع مستمر خلال الموسم الحالي، وخاصة في الفترة الأخيرة.

ضربات برانكو

تعرض الفيصلي لنزيف نقاط بعدما فقد خلال آخر 6 مواجهات للفيصلي في عهد برانكو 9 نقاط.

كما عانى من نتائج مهزوزة وأداء هزيل جعله يتراجع في الترتيب ويهدد فرص فوزه بلقب الدوري.

وكان رحيل برانكو طبيعيًا في ظل المستويات الضعيفة التي قدمها الفريق مع الفيصلي.

قدرات فردية

يفتقد الفيصلي بعض القدرات الفردية التي تجعله قادرًا على تقديم كرة ممتعة بعكس الوحدات، الذي دعم صفوفه بالفلسطيني أحمد ماهر، وأيضًا الجزيرة الذي يملك لاعبين مميزين ومنهم السوري ميرديكان هداف الدوري .

ويعاني الفيصلي هجوميًا بعدما سجل 16 هدفًا في 16 مباراة وهي أكبر أزمة تواجه الفريق في المرحلة الحالية، في ظل عدم وجود قدرات هجومية تساعده على تقديم كرة ممتعة وانتصارات مميزة.

ورغم تعاقد الفيصلي مع الليبي أكرم الزوي والبولندي لوكاس، إلا أن الفريق لم يقدم المستوى المتوقع هجوميًا وعانى من نتائج هزيلة؛ ما أدى لرحيل برانكو.

طموح نيبوشا

يملك نيبوشا طموحًا كبيرًا مع الفريق الأردني، خاصة أن له تجارب سابقة في المنطقة العربية.

وسبق أن عمل نيبوشا مع فريق هجر السعودي، ويأمل المدرب المونتينغري أن يعيد بريق الفيصلي خلال المرحلة المقبلة، ويقدم نتائج مميزة في الفترة المتبقية من عمر الدوري.

وقال أحمد بكري، مدافع فريق هجر السعودي الأسبق في تصريحات خاصة لـ”إرم نيوز”، إن نيبوشا مدرب له اسم في مجال التدريب وسبق أن عمل مع هجر وقدم مباريات جيدة.

وأضاف: “نيبوشا يعتمد على الكرة الجماعية والأداء البدني والسرعة والقوة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث