روراوة يرغب في رحيل مدرب المنتخب الجزائري

روراوة يرغب في رحيل مدرب المنتخب الجزائري
المصدر: إرم - (خاص) من محمد ياسر

كشفت المصادر عن اقتراب محمد روراوة رئيس اتحاد الكرة الجزائري من إبعاد المدير الفني للمنتخب الجزائري وحيد خاليلوزيتش وطاقمه المساعد عن تحمل مسؤولية التدريب في كأس العالم.

ويسعى حالياً روراوه للاتفاق مع مدرب جديد لتحمل المسؤولية في المونديال العالمي، وتعود الأسباب وراء هذا الإتجاه الذى لم يكن يرغب فيه رئيس الاتحاد الجزائري إلى التصريحات الأخيرة للمدرب وحيد خاليلوزيتش، التي كذّب فيها علنا رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم بالخطيرة جداً، معتبرةً بأن المدرب البوسني تجاوز حدوده بتكذيب مسؤوله المباشر، ووصفه بطريقة غير مباشرة بـ”الكاذب”، وهو ما لم يهضمه روراوه.

وقد قام رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم بدراسة مسألة الإستغناء عن المدرب خاليلوزيتش من كافة الجوانب، بما فيها قضية التعويضات المالية وكذلك الآثار الفنية التي قد تنعكس أيضاً على المنتخب الوطني الذي سيلعب المونديال تحت إشراف مدرب جديد.

أوضحت المصادر بأن روراوه يريد تجنب إقالة مدربه وهذا تفاديا للتعويضات المالية التي ستترتب عن ذلك، في وقت سيحاول دفعه لتقديم إستقالته من خلال بعض الإجراءات القانونية التي تقرر تطبيقها بصرامة مستقبلاً.

وفي هذا الصدد أعطى تعليمات صارمة بضرورة مطالبة المدرب خاليلوزيتش وجميع أعضاء طاقمه الفني، لاسيما مساعديه الأجانب مدرب اللياقة سيريل موان ومدرب الحراس مايكل بولي، والمكلف بالفيديو سمير بريكسي، إضافةً إلى نور الدين قريشي بالبقاء من هنا فصاعداً في الجزائر وعدم الإكتفاء بالحضور خلال أيام المعسكرات والمباريات مثلما كان عليه الشأن سابقاً، وهذا بناء على القانون الداخلي للمنتخب الوطني وعقود العمل التي تربط كل واحد منهم بالاتحادية الجزائرية لكرة القدم، كما قام في هذا الصدد بتجسيد تهديداته عملياً من خلال قيامه بخصم مبالغ كبيرة من رواتب خاليلوزيتش ومساعديه.

في نفس السياق، أكد مصدرنا بأن عدم احترام هذه التعليمات ستكون عواقبه شديدة، بداية بتسليط غرامات مالية كبيرة وقد تصل إلى حد فسخ العقد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث