ملك المغرب يكرم الرجاء البيضاوي وصيف بطل العالم

ملك المغرب يكرم الرجاء البيضاوي وصيف بطل العالم

الرباط – كرّم الملك محمد السادس عاهل المغرب الثلاثاء فريق الرجاء البيضاوي بعد أن أصبح أول ناد عربي يصل لنهائي كأس العالم للأندية لكرة القدم التي أقيمت في المغرب في وقت سابق من شهر ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وخسر الرجاء 2-0 أمام بايرن ميونيخ الألماني بطل أوروبا في نهائي البطولة يوم السبت الماضي.

وذكر بيان للديوان الملكي بثته وكالة الأنباء المغربية الرسمية أن الملك أقام حفل استقبال على شرف الفريق في القصر الملكي بمدينة الدار البيضاء.

ومنح الملك رئيس النادي والمدرب واللاعبين وأعضاء الطاقم الفني أوسمة ملكية “تقديراً من جلالته للإنجاز الرياضي التاريخي الذي حققه هذا الفريق المتألق خلال الدورة العاشرة لبطولة العالم للأندية لكرة القدم التي احتضنتها بلادنا والمتمثل في احتلاله للمرتبة الثانية في هذه البطولة العالمية عن جدارة واستحقاق.”

كما شمل التكريم مدرب الفريق السابق محمد فاخر “لما بذله من جهود لتكوين وإعداد فريق تنافسي”، وقال أحد لاعبي الرجاء أن كل لاعب في الفريق حصل على منحة مالية بقيمة 250 ألف درهم (30466 دولاراً).

وحقق الرجاء انجازاً كبيراً بفوزه في ثلاث مباريات ضمن البطولة بتغلبه في الدور التمهيدي على أوكلاند سيتي النيوزيلندي بطل الأوقيانوسيا 2-1 ثم على مونتيري المكسيكي بطل أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (الكونكاكاف) 2-1 قبل أن يتجاوز اتليتيكو مينيرو البرازيلي بطل أمريكا الجنوبية في الدور قبل النهائي بنتيجة 3-1.

واستقل لاعبو الرجاء حافلة مكشوفة عقب حفل الاستقبال تم تزيينها بألوان قميص الفريق والعلم المغربي مجتازة أهم شوارع مدينة الدار البيضاء العاصمة الإقتصادية قبل أن تصل لاستاد محمد الخامس بوسط المدينة الذي احتشد فيه أكثر من 50 ألف مشجع تابعوا احتفالا أقامه مجلس المدينة للفريق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث