الرجاء يعانق المجد بمواجهة بايرن ميونيخ في نهائي كأس العالم للأندية

مراكش – في مباراة حماسية تابعها أكثر من 35 ألف متفرج انتزع الرجاء اعجاب أنصاره، وواصل مسيرته الموفقة ليضيف أتليتيكو مينيرو لقائمة ضحاياه، بعد أن كان قد أزاح من قبل مونتيري المكسيكي وأوكلاند سيتي النيوزيلندي.

وبعد انتهاء الشوط الأول بالتعادل بدون أهداف تقدم الرجاء في الدقيقة 51 عبر محسن ياجور إثر انفراده وتمريرة متقنة من عبد الإله حافظي، وأدرك أتليتيكو مينيرو التعادل عن طريق نجمه رونالدينيو في الدقيقة 63 من ركلة حرة مباشرة، لكن القائد محسن متولي أعاد التقدم للرجاء في الدقيقة 84 من ركلة جزاء.

ونزل أتليتيكو بكل ثقله في الدقائق الأخيرة للعودة مجدداً في النتيجة لكن البديل فيفيان مابيدي أضاف الهدف الثالث في الدقيقة الرابعة والأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع بعد أن ردت العارضة تسديدة متولي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث