الصفاقسي يسعى لرسم بسمة في عام كئيب لكرة القدم التونسية

الصفاقسي يسعى لرسم بسمة في عام كئيب لكرة القدم التونسية

تونس – يسعى الصفاقسي إلى رسم بسمة على وجوه التونسيين بعد الخروج من تصفيات كأس العالم عندما يدافع عن تقدمه بهدفين في إياب نهائي كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم خارج ملعبه أمام مازيمبي بطل الكونغو الديمقراطية السبت.

وتعيش كرة القدم التونسية على وقع الإخفاق في التأهل لنهائيات كأس العالم للمرة الثانية على التوالي بعد الهزيمة 4-1 أمام الكاميرون في مجموع مباراتي ذهاب وإياب الدور الفاصل في التصفيات الأفريقية هذا الشهر.

وجاء خروج تونس من تصفيات كأس العالم بعد إخفاق فريقها الترجي في الوصول لنهائي دوري أبطال أفريقيا للعام الرابع على التوالي عقب خسارته في الدور قبل النهائي أمام اورلاندو بايرتس الجنوب افريقي.

ويبقى الصفاقسي حامل لقب الدوري المحلي الأمل الوحيد أمام الكرة التونسية لانقاذ سمعتها في 2013.

وقال المدافع بسام بولعابي لموقع الصفاقسي على الأنترنت “التتويج باللقب مهم لكل التونسيين ونحن واعون بالمسؤولية الملقاة على عاتقنا وسنبذل كل ما في وسعنا للعودة بالكأس إلى تونس.”

لكن الصفاقسي يدرك أن مهمته لن تكون سهلة أمام مازيمبي الذي سيرمي بكل أسلحته الهجومية أمام مشجعيه في لوبمباشي في محاولة لتعويض تأخره في المباراة الأولى.

والذكريات القريبة للأندية التونسية على ملعب مازيمبي ليست جيدة. ففي ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا عام 2010 مني الترجي بخسارة مذلة 5-صفر في لوبمباشي واكتفى بالتعادل ايابا 1-1 في تونس ليفقد اللقب.

وأضاف بولعابي “ستكون مباراة صعبة في ظل محاولة المنافس رد الفعل لكننا سنبذل كل ما في وسعنا ونمتلك الإرادة للعودة باللقب إلى تونس.”

وسيدخل الصفاقسي المباراة وهو مكتمل الصفوف ويتوقع أن يشرك المدرب الهولندي رود كرول التشكيلة نفسها التي خاضت المباراة الأولى.

وأحرز الصفاقسي لقب كأس الاتحاد الافريقي ثلاث مرات الأولى في 1998 ثم توج مرتين بعد تغيير نظام البطولة في 2007 و2008. كما بلغ الدور النهائي عام 2010 لكنه خسر أمام الفتح الرباطي المغربي.

ولا تقل إنجازات بطل الكونغو الديمقراطية عن منافسه التونسي.

وتوج مازيمبي بطلا لكأس افريقيا أربع مرات بينهم مرتان بالنظام القديم للمسابقة في 1967 و1968 قبل أن ينال لقب دوري الأبطال مرتين متتاليتين في 2009 و2010.

وفاز مازيمبي أيضا بلقب كأس افريقيا للأندية أبطال الكؤوس القديمة عام 1980 لكنه يشارك للمرة الخامسة فقط في كأس الاتحاد الافريقي وأبرز نتائجه قبل هذا العام كانت بلوغ مرحلة المجموعتين في 2007.

وفي تلك البطولة لعب مازيمبي والصفاقسي في مجموعة واحدة وفاز كل منهما على أرضه. ومضى الفريق التونسي ليحرز اللقب في النهاية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث