رسمياً: نقل كأس الخليج من العراق إلى السعودية

رسمياً: نقل كأس الخليج من العراق إلى السعودية

رسمياً: نقل كأس الخليج من العراق إلى السعودية

المنامة – قرر رؤساء الاتحادات الخليجية في اجتماع في البحرين الثلاثاء نقل كأس الخليج لكرة القدم (خليجي 22) من العراق إلى السعودية بعد أيام من قرار للاتحاد الدولي (الفيفا) باستمرار حظر إقامة مباريات دولية على أراض عراقية لأسباب أمنية.

 

وقال الإتحاد البحريني لكرة القدم في صفحته الرسمية على موقع فيسبوك “رسمياً.. نقل خليجي 22 من مدينة البصرة العراقية إلى مدينة جدة (في السعودية).”

 

وتضمن القرار أيضاً منح العراق فرصة استضافة النسخة التالية لكأس الخليج التي ستقام على الأرجح في بداية 2017.

 

وكان العراق يسعى لإقناع المسؤولين الخليجيين بقدرته على استضافة بطولة آمنة إلا أن التحديات الأمنية لم تكن هي فقط التي تواجهه في سعيه لإستضافة أهم حدث في كرة القدم بالمنطقة.

 

ونقل عن غانم الكواري رئيس لجنة المهندسين التابعة للجنة التفتيش الخليجية قوله في يوليو/تموز حين تم اعطاء العراق مهلة أخيرة حتى أكتوبر/تشرين الأول إن المنشآت ليست جاهزة حتى هذه اللحظة.

 

وسعى العراق لاستضافة كأس الخليج في المدينة الرياضية التي تم تشييدها حديثاً في البصرة وتضم ملعباً ضخماً تبلغ سعة مدرجاته 60 ألف مشجع.

 

والمرة الأخيرة التي استضاف فيها العراق كأس الخليج على أرضه كانت في 1979 عندما أحرز اللقب. ونقلت النسخة الأخيرة أيضاً من العراق إلى البحرين في بداية هذا العام لأسباب مماثلة وأحرزت الامارات اللقب بعد فوزها في النهائي على المنتخب العراقي.

 

ومن المنتظر إقامة النسخة المقبلة من كأس الخليج في أواخر 2014 بدلاً من يناير كانون الثاني 2015 الذي سيشهد نهائيات كأس آسيا في استراليا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث