أسوأ اللاعبين المغاربة سلوكا

أسوأ اللاعبين المغاربة سلوكا
المصدر: إرم - من نورالدين ميفراني

لم يشهد الملاعب المغربية حالات كثيرة لشغب اللاعبين ولم يعرف عن اللاعبين المغاربة في الدوريات الأوروبية سوء السلوك باستثناء حالات قليلة، بعضها كان حالة خاصة كما حدث للكابتن السابق الحسين خرجة في قطر.

ونستعرض أبرز اللاعبين المغاربة الذين قاموا بسلوكات سيئة أثرت على سمعتهم سواء في الملعب أو خارجه وبعضهم عاد للملاعب بقوة لكنه ضيع فرص كثيرة بسبب سلوكه المشين سابقا.

1- المتمرد عادل تاعرابت

لا يجادل الكثيرين في القيمة الفنية لمهاجم كوينز بارك رونجيرز المغربي عادل تاعرابت لكونه يملك مهارات رائعة، لكن تمرده الدائم على المدربين ورغبته في اللعب كأساسي وإضرابه عن التدريبات وهربه من معسكر المنتخب المغربي، جعل أغلب المدربين يضعونه خارج مفكرتهم التقنية وآخرهم هاري ريدناب مدرب فريقه الحالي الذي لم يعتمد عليه هذا الموسم بسبب تمرده ورفضه التدريب مع الفريق وإصراره على العودة لميلان، كما رفض مدرب المنتخب المغربي بادو الزاكي اعتذاره وفضل عدم دعوته للأسود.

2- الحسين خرجة

لا يعرف عن الكابتن السابق للمنتخب المغربي سوء سلوكه غالبا وإن كان لاعبا مقاتلا في الملعب ويريد الفوز ويلعب برجولة، لكن شجاره مع مهاجم الغرافة البرازيلي نيني حين كان لاعبا في فريق العربي القطري 2013، كاد يقضي على مسيرته كلاعب نهائيا بعد فترة توقيف طويلة فقد خلالها حتى مكانه في المنتخب المغربي، قبل أن يوقع مؤخرا لفريق سوشو الفرنسي.

3- محسن متولي المايسترو المشاغب

يعتبر محسن متولي لاعب الوكرة القطري حاليا ومايسترو الرجاء البيضاوي السابق من أفضل المواهب المغربية في السنين الأخيرة وكان من المقرر أن يحترف في فرق عالمية لكن سلوكه السيئ خارج الملعب وسهراته وإدمانه على مواد مخدرة وقيامه بحركات مشينة للجماهير جعلته يتأخرا كثيرا في حمل قميص المنتخب المغربي والاحتراف خارج المغرب.

اعتذر مؤخرا علانية عن سلوكه المشين في حق جماهير الوداد البيضاوي وهي خطوة في الطريق الصحيح.

4- محسن ياجور ضيع أفضل سنوات عمره في التمرد

اعتبر محسن ياجور من أفضل المواهب في العالم بعد مونديال الشباب في هولندة 2005 وبلوغ المغاربة نصف النهائي، لكن تمرده وهروبه من فريقه إلى سويسرا للتوقيع لفريق مغمور وصراعه مع الرجاء حول ذلك، ضيع على اللاعب سنوات مهمة من مسيرته كادت تنهي مشواره، قبل أن يعود للمغرب من بوابة الوداد البيضاوي ثم الرجاء وحاليا المغرب التطواني ليعود للمنتخب المغربي من جديد لكن في عمره حاليا 29 سنة.

5- حمزة بورزوق المنشطات كادت تنهي مسيرته

أوقف مهاجم الرجاء البيضاوي حمزة بورزوق 6 أشهر بسبب تناوله المنشطات (المعجون مادة مخدرة من صنع مغربي) خلال لقاء دولي، وكادت تنهي مسيرته الرياضية لولا دعم فريقه الأخضر لكنه فقد مكانه في المنتخب المغربي ولم يعد مهاجما رسميا لفريقه، كما زادت متاعبه بسبب مشاكله مع الجمهور خارج الملعب وإدمانه على نفس المواد المخدرة وهي سبب توقيفه من قبل الاتحاد الأفريقي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث