الفهد: سنحارب من أجل حق قطر بمونديال 2022

الفهد: سنحارب من أجل حق قطر بمونديال 2022

الكويت – أكد الشيخ أحمد الفهد رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي ورئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية (انوك) إن القارة الآسيوية ستحارب حتى النهاية من أجل حماية حقها وحق قطر في استضافة كأس العالم لكرة القدم عام 2022.

وقال الفهد في مقابلة مع وكالة “فرانس برس” اليوم الجمعة “سندعم ملف قطر لاستضافة المونديال في 2022 حتى النهاية”.

وتابع “سنقاوم وسنحارب من أجل حق قطر والقارة الآسيوية في استضافة كأس العالم، فهي بطولة كل آسيا وليس قطر فقط”.

وأضاف “لقد اتبعت قطر الاجراءات الموضوعة من قبل الفيفا، واستحقت الفوز بالاستضافة”.

واوضح الشيخ احمد “يمكنهم ان يناقشوا اقامتها في الصيف ام في الشتاء، انه امر نقبله لانه تقني وكان مطروحا في الملف”، لكننا سنرفض اي قرار بنقل البطولة الى مكان آخر”، معتبرا ما ينشر في الصحافة العالمية “عنصرية بحق قطر والمنطقة”.

وتأتي تصريحات الفهد بعد الجدل الذي اثير حول مسألة نشر تقرير الاميركي مايكل غارسيا الذي تولى التحقيق في كيفية منح استضافة مونديالي 2018 الى روسيا و2022 الى قطر.

واعلن عدد من المسؤولين في الفيفا وغارسيا نفسه عن ضرورة نشر التقرير، في حين اكد الاتحاد الدولي لكرة القدم انه لن ينشر التقرير استنادا الى “البند الاخلاقي” وبانتظار المزيد من الاجراءات في هذه القضية.

وقد سلم غارسيا تقريره المكون من نحو 300 صفحة الى غرفة التحكيم في لجنة الاخلاق التابعة للفيفا.

وتعلو من حين لآخر اصوات تشكك باقامة كأس العالم في قطر، وآخرها لرئيس الاتحاد الالماني السابق الذي اعتبر ان البطولة لن تقام هناك بسبب الحرارة المرتفعة مستندا الى تقرير طبي.

وقد شكل الاتحاد الدولي (فيفا) مجموعة عمل برئاسة البحريني الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الاسيوي وجيروم فالكه امين عام الفيفا للبحث مع الجهات المعنية من اتحادات وروابط دوريات لكرة القدم في امكانية نقل موعد النهائيات من الصيف الى اواخر عام 2022 على ان تصدر خلاصة عملها مطلع 2015.

وتواجه استضافة قطر للمونديال حملة قوية خصوصا من الصحف الانكليزية التي تنشر تقراير عن دفع مبالغ مالية من اجل الفوز بالتصويت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث