مباراة ودية في ستان الفرنسية لدعم الأغوار الفلسطينية

مباراة ودية في ستان الفرنسية لدعم الأغوار الفلسطينية
المصدر: إرم- (خاص) من محمود السعدي

التقى فريقا “البي بي اس” وفريق “ينغ كومنست”، السبت، في مدينة ستان الفرنسية في مباراة ودية، لدعم الأغوار الفلسطينية وصمود سكانها، حيث فاز الفريق الأول على الفريق الثاني.

وحضر اللقاء الودي، الذي نظمته “لجان التضامن الفرنسية الفلسطينية” في فرنسا، بالتعاون مع “حملة أنقذوا الأغوار”، مئات المشاركين والنشطاء الفرنسيين والفلسطينيين والعرب، وكرم الوفد الفلسطيني من حملة “أنقذوا الأغوار” الفريق الفائز، بحضور رئيس بلدية ستان وأعضاء من المجلس البلدي للمدينة الفرنسية.

وخلال تكريم الفريق الفائز، أعلنت “لجان التضامن الفرنسية الفلسطينية” عن مشروع لدعم المياه في الأغوار تحت عنوان “الحق في المياه”.

وقال الناشط فتحي خضيرات من حملة “أنقذوا الأغوار” لـ”إرم”: إن المشروع الفرنسي جاء لدعم المياه وأحقية سكان الأغوار بها، حيث سيتم بناء خزان مياه في قرية بردلة بالأغوار.

وأوضح خضيرات، أن زيارتهم لفرنسا جاءت من أجل التعريف بمنطقة الأغوار الفلسطينية، وما تتعرض له من انتهاكات إسرائيلية مستمرة، كما شاركوا بفعاليات لنشطاء فرنسيين وفلسطينيين وعرب إحياء ليوم الأسير الفلسطيني، مؤكدًا أن الحملة جزء لا يتجزأ من المقاومة الشعبية الفلسطينية السلمية.

وزار الوفد الفلسطيني خمس مدن فرنسية، هي: اوريو، ومونتارجي وشتالوا و تورس و نانس، حيث التقى الوفد بالمجالس البلدية فيها، بالإضافة لمجلسين إقليميين، من أجل التعريف بمنطقة الأغوار وإبراز الانتهاكات الإسرائيلية بحقها.

وشدد خضيرات على أهمية الأغوار، قائلاً: تتجه الأنظار اليوم إلى الأغوار، التي هي مصدر الحياة الفلسطينية، ولا يمكن الحديث عن الدولة الفلسطينية دون الأغوار، لأنها بوابة فلسطين وثروتها وسلتها الغذائية، ومصدر المياه الفلسطينية فيها، منوهًا إلى أن الاحتلال يريد السيطرة على الأغوار لنهب خيراته كونه مصدر حياة للفلسطينيين، وعمادا في إقامة دولتنا الفلسطينية.

بدوره، وجه عضو المجلس الثوري لحركة فتح جمال دراغمة عبر الهاتف، كلمة، شكر فيها الجمهور واللاعبين واللجان التضامنية، ودورهم في دعم صمود الأغوار الفلسطينية وسكانها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث