الفائزون والخاسرون في كأس العالم

الفائزون والخاسرون في كأس العالم

* جيمس رودريغيز (كولومبيا):

أنهى لاعب كولومبيا ذو الوجه الطفولي البطولة التي أقيمت في البرازيل بجائزة الحذاء الذهبي بعدما سجل ستة أهداف في خمس مباريات بينهم هدف رائع بتسديدة من خارج منطقة الجزاء ضد أوروغواي.

وأصبح لاعب موناكو البالغ عمره 23 عاماً واحداً من أهم اللاعبين في كرة القدم العالمية وبينما لا يملك ناديه أي سبب لبيعه فإن حلمه المعلن حول اللعب في ريال مدريد في إسبانيا قد يرخي من قبضة النادي الفرنسي.

وترجح رغبة ريال مدريد في بيع انخيل دي ماريا لاعب الأرجنتين – الذي قدم كأس عالم رائعة – لإفساح المجال أمام التعاقد مع رودريغيز أن اللاعب الكولومبي على قمة أولويات النادي الإسباني وذكرت العديد من التقارير الصحفية أن ثمن انتقاله سيبلغ 70 مليون يورو (95 مليون دولار).

وانضم رودريغيز إلى موناكو قادماً من بورتو مقابل 45 مليون يورو.

* ماتس هوملز (ألمانيا):

هناك طلب شديد على المدافعين البارزين في كرة القدم الأوروبية حالياً لذلك من المرجح أن يتطلب الأمر صفقة ضخمة لانتقال ماتس هوملز الفائز بكأس العالم بعد عروضه القوية في قلب دفاع ألمانيا بالبرازيل.

واستعار بروسيا دورتموند المدافع من بايرن ميونخ قبل أن يضمه نهائياً عام 2009 مقابل أربعة ملايين يورو لكن ثمن انتقال المدافع البالغ عمره 25 عاماً من المرجح أن يبلغ 30 مليون يورو في ظل اهتمام مانشستر يونايتد وبرشلونة بالتعاقد معه.

وبالإضافة لنقاط القوة الدفاعية الالمانية التقليدية – الشدة والتوقيت المثالي والالتزام التنظيمي – يمتاز هوملز بالسرعة وهو أيضاً خطير في الكرات الثابتة وسجل هدفاً بضربة رأس قوية أمام فرنسا منح ألمانيا الفوز 1-0 في دور الثمانية.

* ممفيس ديباي (هولندا):

سجل مهاجم ايندهوفن (20 عاماً) الذي نضج مبكراً هدفين في دور المجموعات بينهما هدف الفوز أمام أستراليا، وذكرت تقارير أن عدة أندية إنكليزية ومنها توتنهام هوتسبير ومانشستر سيتي ترغب في التعاقد مع ديباي لكن هناك تقارير رجحت انتقاله مع مدربه في منتخب هولندا لويس فان جال إلى مانشستر يونايتد.

* جويرمو اوتشوا (المكسيك):

حارس المكسيك لاعب حر الآن بعد انتهاء عقده مع اجاكسيو الفرنسي لكن وضعه سيتغير قريباً على الأرجح.

وحافظ الحارس البالغ عمره 28 عاماً على شباكه نظيفة أمام الكاميرون والبرازيل في كأس العالم وتصدى بشكل رائع لسلسلة من الفرص بينها واحدة ضد الدولة المضيفة تمت مقارنتها بقفزة جوردون بانكس الرائعة عام 1970 ليبعد ضربة رأس بيليه.

وصرح الحارس الرشيق إنه تلقى عروضاً من عدة أندية في أوروبا رغم أن وكيل أعماله يرجح أنه قد يفضل البقاء في فرنسا.

* ديفيد لويز (البرازيل):

ربما يتساءل باريس سان جيرمان لماذا أنفق 60 مليون يورو وفقاً لتقارير صحفية ليجعل ديفيد لويز أغلى مدافع في العالم بعد أن انكشف مدافع البرازيل مراراً في كأس العالم.

وانضم المدافع البالغ عمره 27 عاماً إلى النادي الفرنسي قادماً من تشيلسي قبل كأس العالم لكن أداءه الضعيف مع الدولة المضيفة في هزيمتها المذلة 7-1 أمام ألمانيا سيقلل بشكل كبير من قيمته في المستقبل.

* شينجي كاجاوا (اليابان):

لم يكن لاعب الوسط الياباني الزئبقي مؤثراً في مانشستر يونايتد منذ انضمامه من بروسيا دورتموند مقابل نحو 20 مليون يورو لكنه كان يأمل أن يعيد نفسه لدائرة الضوء مع بلاده في كأس العالم.

لكن المنتخب الياباني بطل آسيا ودع البطولة من الدور الأول واحتل مؤخرة مجموعته بينما نادراً ما ترك كاجاوا أي تأثير وجلس على مقاعد البدلاء في مباراة فريقه ضد اليونان.

وذكرت تقارير أن لاعب الوسط ضئيل الجسد – الذي اعترف بأنه واجه أزمة ثقة في البرازيل – قد يكون ضمن صفقة تبادلية محتملة يعود بموجبها إلى دورتموند مع انتقال هوملز مدافع ألمانيا إلى مانشستر يونايتد.

* ماركو بالوتيلي (إيطاليا):

بعد أن سجل هدف الفوز على إنكلترا قدم بالوتيلي عرضين غير مؤثرين في الخسارة أمام كوستاريكا وأوروغواي، وأهدر فرصتين خطيرتين ضد كوستاريكا كان من الممكن أن يبدلا تماماً من مسار إيطاليا في البطولة.

وكان المهاجم على مشارف الانتقال في صفقة كبيرة إلى الدوري الإنكليزي الممتاز قبل كأس العالم لكن الاهتمام به تراجع الآن وربما يضطر ميلان للتخلي عنه بثمن بخس.

ونقلت صحيفة جازيتا ديلو سبورت عن سيلفيو برلسكوني رئيس ميلان قوله: “كنت على مشارف بيع بالوتيلي إلى ناد إنكليزي مقابل عدة ملايين، لكن بعد كأس العالم من سيشتريه الآن؟”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث