مقتبسات من مونديال البرازيل

مقتبسات من مونديال البرازيل
المصدر: إرم - من عارف بسموق

* لقاء البرازيل وألمانيا في نصف النهائي والذي انتهى بفوز ألمانيا 7-1:

دخلت البرازيل اللقاء باعتبارها من المرشحين للفوز باللقب إلا أنها أنهته وهي في حالة يرثى لها بعد أن خسرت 7-1 في واحدة من أكثر المباريات التي لا تصدق على مدار تاريخ البطولة.

– لويز فيليبي سكولاري مدرب البرازيل: “سيظل الجميع يتذكرون اسمي بعد خسارتنا 7-1 وهي أقسى هزيمة في تاريخ البرازيل لكن هذه مغامرة كنت أعلم بها عندما قبلت هذا المنصب”.

– فرانز بيكنباور القائد والمدرب السابق لمنتخب ألمانيا الغربية الفائز بكأس العالم: “ما هذا الذي حدث؟ من الصعب تصديق هذا”.

– اوليفر كان الحارس السابق لمنتخب ألمانيا: “شاهدنا انفجاراً جماعياً داخل المنتخب البرازيلي، حدث انهيار شامل للفريق الليلة، لا اعرف ما كان يحمله لاعبو البرازيل على كاهلهم، لم يستطيعوا أن يتأقلموا مع الموقف، لم يكن الفريق يتمتع بالخبرة الكافية للتأقلم مع ضغط بطولة كبيرة مثل هذه تقام في بلاده، انهار الفريق نفسياً وبشكل كامل”.

– جاري لينكر المهاجم السابق لمنتخب إنكلترا: “خلال ما يقرب من نصف قرن من متابعتي لكرة القدم فإن هذه أكثر مباراة استثنائية ومتذبذبة ومحيرة تابعتها على الاطلاق”.

– وقال دييجو مارادونا اللاعب السابق لمنتخب الأرجنتين: “لا أحب البرازيل منذ البداية إلا أنني لم أكن أعتقد أن ألمانيا ستكون بمثل هذه الهيبة والقوة والحسم”.

* عض لويس سواريز مهاجم أوروجواي لجيورجيو كيليني مدافع إيطاليا:

عندما عض مهاجم أوروجواي منافسه الإيطالي قبل نهاية مباراة الفريقين في المجموعة الرابعة كان هذا محور الأحاديث خلال نهائيات كأس العالم لفترة.

– قال سواريز بعدها في إشارة إلى الواقعة: “كنا نحن الإثنان داخل منطقة الجزاء، دفعني بكتفه وترك علامة على عيني أيضاً”.

– صرح الاتحاد الدولي في بيان أثناء إعلانه عن إيقاف اللاعب لأربعة أشهر عن أي نشاط متعلق بكرة القدم إضافة لإيقافه لتسع مباريات دولية رسمية: “لا يمكن التسامح مع مثل هذا السلوك في أي ملعب لكرة القدم وخاصة في كأس العالم عندما تكون أعين الملايين على النجوم الموجودين في الملعب”.

– قالت جدة سواريز عقب الإعلان عن إيقافه: “الجميع يعرف ما فعلوه ضد سواريز، كانوا يريدون إبعاده عن كأس العالم وفعلوا ذلك ببراعة، استبعدوه كالكلب”.

– قال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو عقب إطاحة أوروجواي بإنكلترا وإيطاليا من البطولة: “لا يمكنهم مسامحة أوروجواي على أن ابن الشعب أطاح بإثنين من المنتخبات الكروية الكبيرة ولذلك اخترعوا له قضية”.

– بدا مارادونا حزيناً بسبب مدة العقوبة وقال: “من الشخص الذي قتله سواريز، هذه هي كرة القدم وهي تعني الالتحام، ربما يقيدونه ويرسلونه إلى سجن جوانتانامو مباشرة”.

– بدا اوسكار تاباريز مدرب أوروجواي حزيناً من تصرف وسائل الإعلام الإنكليزية التي استفاضت في الحديث عن سواريز وقال: “جاء القرار بناء على أراء وسائل الإعلام التي ركزت بعد المباراة وفي المؤتمر الصحفي على موضوع واحد، لا أعلم جنسياتهم لكن كلهم كانوا يتحدثون الإنكليزية”.

– قال جيروم فالك الأمين العام للاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفاً” مسدياً بعض النصائح لسواريز مهاجم منتخب أوروجواي: “يجب أن يخضع لعلاج”.

– أبدى كيليني خوفه على سواريز عقب قرار العقوبة قائلاً: “في داخلي لا يوجد شعور بالفرح أو الانتقام أو الغضب ضد سواريز بسبب ما حدث في أرض الملعب وهذا موضوع انتهى، في الوقت الراهن كل تفكيري ينصب على لويس وأسرته لأنهم سيواجهون وقتاً في غاية الصعوبة”.

– اعترف سواريز أخيراً بواقعة العض وقال: “الحقيقة هي تعرض زميلي جيورجيو كيليني لأذى جسدي بسبب العض خلال تصادم معي”.

* إصابة نيمار:

انتهت مسيرة مهاجم البرازيل في نهائيات كأس العالم عقب معاناته من إصابة في الظهر بسبب تدخل قوي من كاميلو زونيجا مدافع كولومبيا في مباراة المنتخبين في دور الثمانية.

– قال نيمار وقد انهمرت الدموع من عينيه: “رأف بي الرب، لو اختلف مكان الإصابة سنتيمترين آخرين لانتهى بي الأمر جالساً على مقعد متحرك”.

– قال رونالدو مهاجم البرازيل السابق عن الالتحام: “كان في غاية العنف، التحام غير قانوني، كان التحاماً شريراً”.

– قال تياجو سيلفا قائد البرازيل: “من وجهة نظري فقد كان هذا التحاماً جباناً، أنا مدافع وما كان يجب أن يقوم به”.

– قال اليخاندر سابيا مدرب الأرجنتين: “عندما يفقد فريق لاعباً لديه مثل هذه القدرات الرائعة فكأن كرة القدم بكت”.

– قال زونيجا: “لم أتعمد إصابته وكنت أدافع عن ألوان منتخب بلادي”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث