لوف: غياب نيمار قد يجعل البرازيل أقوى

لوف: غياب نيمار قد يجعل البرازيل أقوى

بيلو هوريزونتي – يعتقد يواكيم لوف مدرب ألمانيا أن غياب المهاجم نيمار والقائد تياجو سيلفا عن صفوف البرازيل في قبل نهائي كأس العالم لكرة القدم الثلاثاء قد يجعل منتخب الدولة المضيفة أقوى في مواجهة فريقه.

وانتهت البطولة بالنسبة لنيمار بسبب إصابة في الظهر تعرض لها خلال لقاء دور الثمانية أمام كولومبيا وهو ما يراه كثيرون ضربة قوية لآمال البرازيل في الفوز باللقب السادس في تاريخها.

كما سيغيب سيلفا قلب الدفاع عن المباراة التي ستقام في بيلو هوريزونتي بسبب الإيقاف.

لكن لوف أشار إلى عدم التقليل من قدر بالبرازيل لأنه رغم غياب نيمار وسيلفا فأنه من المتوقع أن يرتقى بقية اللاعبين لمستوى الحدث عند مواجهة فريقين سبق لها الفوز بالبطولة ثماني مرات فيما بينهما.

وقال لوف الاثنين: “لا يجب أن يفكر أي شخص أن غياب نيمار أو تياجو سيلفا يمثل انتكاسة. إذا شارك قلب الدفاع دانتي بدلا من سيلفا فأن المرء لا يتوقع منه اللعب بشكل سيء وخاصة أمام ألمانيا.”

ويلعب دانتي في صفوف بايرن ميونيخ بطل الدوري الألماني في آخر خمسة مواسم ومن المتوقع أن يشارك في قلب دفاع البرازيل بدلا من سيلفا.

وقال لوف: “بالنسبة للاعبين الآخرين فأنهم سيطلقون قوتهم في هذه المباراة. غياب لاعب بارز يعني أن يتحمل اللاعبون الآخرون المسؤولية وأنا واثق أنهم سيلعبون من أجل نيمار والبلاد بأكملها.”

وتسعى ألمانيا للوصول إلى النهائي للمرة الأولى منذ 2002 عندما خسرت 2-صفر أمام البرازيل.

وقال لوف رغم وصول ألمانيا إلى قبل النهائي للمرة الرابعة على التوالي في كأس العالم “البرازيل هي المرشحة الأوفر حظا في قبل النهائي ويمكنني رؤية هذا.”

وأضاف “هذه المباراة في قبل النهائي مميزة وهي معركة بين قارتين. منتخب البرازيل سيلعب ومن ورائه 200 مليون شخص وليس مجرد الجماهير في الاستاد فقط.”

وتابع “رأينا هذه الطاقة هنا في كأس القارات العام الماضي لكن نثق في معرفة كيف نفعلها وإذا فعلنا هذا فان فرصنا ليست ضئيلة.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث