ألمانيا سعيدة بالدور الجديد لأوزيل

ألمانيا سعيدة بالدور الجديد لأوزيل

سانتو اندري – دافع مدربو ألمانيا في وجه الانتقادات الموجهة لمسعود أوزيل الأحد وقالوا إنهم راضون تماما عن الطريقة التي يتأقلم بها مع دوره الجديد في الفريق.

وسبق للاعب البالغ من العمر 25 عاما اللعب في قلب وسط الملعب حين لعبت ألمانيا بطريقة 4-2-3-1 ولفت الأنظار بعدما ساهم في أهداف رائعة ومرر كرات مميزة.

لكنه وبعد الهزائم المريرة للألمان في قبل النهائي بكأس العالم 2010 وبطولة أوروبا 2012 منحه المدرب يواكيم لوف دورا يبدو أكثر ميلا للدفاع ونقل أوزيل لطرف الملعب في طريقة 4-3-3.

ورفض هانزي فليك مساعد لوف إشارات لتراجع مستوى أوزيل في كأس العالم حين سئل عن دوره خلال مؤتمر صحفي اليوم.

وقال فليك للصحفيين “ننظر لذلك بطريقة مختلفة عنكم.”

وأضاف “مسعود يلعب في مركز مختلف الآن عما اعتاد عليه وينفذ تكليفات مختلفة. لديه مهارات قوية جدا بالكرة وفوق كل هذا تحسن مستواه خلال البطولة.”

وبينما لم يعد أوزيل يدير اللعب من مركز صانع اللعب فإنه يطلب منه الإبداع في أطراف الملعب ويغطي مساحات أكبر مما اعتاد عليه في الطريقة القديمة.

وقال فليك: “نحن راضون تماما عن مسعود. إنه يجلب الكثير من الثقة مع الكرة وهو مستعد دائما للتمرير.”

وغاب إبداع أوزيل في بعض الأوقات خلال المباريات ذات الطابع البدني في كأس العالم لكنه أظهر قدرته على التألق تحت الضغط بتسجيل هدف في الوقت الإضافي ليقود ألمانيا للفوز 2-1 على الجزائر في دور الستة عشر.

وأشار فليك على أن أوزيل يحتاج لبعض الوقت للعودة لسرعته بعدما أصيب مع ناديه ارسنال.

وقال: “عليكم أن تذكروا أنه أصيب مع ارسنال ولم يكن قادرا على العودة لمستواه. لكننا راضون عنه وحين يشعر المدربون بالرضا.. فهذا هو الشيء المهم.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث