هدف ايو في شباك ألمانيا يدخل التاريخ

هدف ايو في شباك ألمانيا يدخل التاريخ

فورتاليزا – لم يكن هدف التعادل الذي أحرزه النجم الألماني المخضرم ميروسلاف كلوزه في مرمى المنتخب الغاني هو الهدف التاريخي الوحيد الذي شهدته مباراة ألمانيا وغانا التي انتهت بالتعادل 2-2 السبت في الجولة الثانية بالمجموعة السابعة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم المقامة حاليا بالبرازيل.

وعادل كلوزه الرقم القياسي لأكثر اللاعبين تهديفا في بطولات كأس العالم والمسجل باسم المهاجم البرازيلي السابق رونالدو برصيد 15 هدفا.

بل كان أيضا النجم الغاني أندريه أيو لاعب أولمبيك مارسيليا الفرنسي على موعد مع صناعة التاريخ بعدما أصبح أول لاعب إفريقي يسجل هدفا في الشباك الألمانية في كأس العالم منذ 32 عاما.

وأحرز أيو الهدف الأول لمنتخب غانا في شباك الحارس الألماني مانويل نوير في الدقيقة 54 من المباراة.

ومنذ الهدف الذي أحرزه الهداف الجزائري الأسبق الأخضر بللومي في مرمى الألماني هارالد شوماخر خلال لقاء الفريقين التاريخي بمونديال أسبانيا عام 1982 والذي انتهى بفوز “محاربي الصحراء” 2-1، لم ينجح أي لاعب آخر من القارة السمراء في زيارة شباك المنتخب الألماني بكأس العالم، بعدما فشلت المنتخبات الأفريقية في تسجيل أي هدف في مرمى ألمانيا على مدار ثلاث مباريات متتالية.

وبات المنتخب الغاني ثاني منتخب أفريقي يهز شباك منتخب الماكينات الألمانية مرتين في مباراة واحدة بعد المنتخب الجزائري في كأس العالم، كما أصبح المنتخب الأفريقي الثاني الذي يلتقي مع ألمانيا مرتين في المونديال بعد المنتخب المغربي الذي واجه الألمان عامي 1970 و1986 بالمكسيك.

وكان المنتخبان الغاني والألماني قد التقيا أيضا في المونديال الماضي بجنوب أفريقيا عام 2010 وانتهى اللقاء بفوز ألمانيا بهدف نظيف سجله مسعود أوزيل.

ويعد هذا التعادل هو الثاني في تاريخ لقاءات المنتخب الألماني السبعة مع منتخبات القارة السمراء في بطولات كأس العالم، حيث كان التعادل الأول سلبيا أمام المنتخب التونسي في مونديال الأرجنتين عام 1978.

وفازت ألمانيا في أربع مباريات خلال لقاءاتها مع المنتخبات الأفريقية في كأس العالم، ولم تخسر سوى مرة واحدة كانت أمام الجزائر بمدينة خيخون الأسبانية.

وواصل المنتخب الغاني فشله في تحقيق فوزه الأول على ألمانيا في المباراة الثالثة التي تجمع بينهما، بعدما خسر 6-1في المباراة الودية الوحيدة التي جمعت بينهما في نيسان/أبريل 1993، قبل أن يتلقى الخسارة مجددا في مونديال جنوب إفريقيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث