مارسيلو يدخل التاريخ بهدفه العكسي

مارسيلو يدخل التاريخ بهدفه العكسي

ساو باولو – دخل المدافع مارسيلو التاريخ اليوم الخميس بعد أن أصبح أول لاعب برازيلي يسجل هدفا في شباك منتخب بلاده خلال نهائيات كأس العالم لكرة القدم.

وكان ذلك أيضا هو أول أهداف البطولة وأوقف لوهلة الأجواء الاحتفالية في بلد التوقعات فيه عالية بالنسبة للبلد المضيف بأن يرفع الكأس في النهائي في ريو دي جانيرو في 13 تموز/يوليو.

ووقع خطأ مارسيلو بعد 11 دقيقة من البداية بعدما اندفع المهاجم الكرواتي إيفيتسا أوليتش في اليسار ليمرر الكرة عرضية لزميله نيكيتسا يلافيتس.

وبدا اللاعب البرازيلي قليل الحظ وكأنه يحاول إبعاد الكرة بالقدم اليمنى لكنها اصطدمت بإصبع قدمه وتحولت لداخل الشباك.

وتطلع مارسيلو البالغ من العمر 26 عاما بوجوم وهو يقف بعد الهدف.

وقال بعدها “فكرت أنني لو تركت نفسي للإحباط فسأضر بفرص الفريق ككل.”

وتلقى حارسه جوليو سيزار الخطأ بصدر رحب فربت على رأسه لكن مارسيلو وفريق البلد المضيف بشكل عام بدوا وقد نال منهم التوتر في الدقيقة 18 التالية بينما ضغطت البرازيل لتحقيق التعادل.

وأضاف مارسيلو “المشجعون ساعدوني بعد الهدف الذي سجلت هدفي شباك الفريق.. هتفوا باسمي وشجعوا الفريق فنسيت ما حدث وعدت للتركيز في المباراة.”

وتابع “لم نفكر في ذلك الهدف.. بل انصب تفكيرنا حول إدراك التعادل.. وهذا ما حدث.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث