ديل بوسكي: إسبانيا ليست مثل “طالبان”

ديل بوسكي: إسبانيا ليست مثل “طالبان”

برازيليا – صرح المدرب فيسنتي ديل بوسكي أن المنتخب الإسباني لكرة القدم ليس مثل حركة طالبان ويستطيع تغيير طريقة لعبه المعروفة بالاستحواذ على الكرة إذا تطلب الأمر.

وستبدأ إسبانيا الجمعة القادم مشوار الدفاع عن لقب كأس العالم أمام هولندا وهو نفس المنافس الذي تغلبت عليه في النهائي قبل أربع سنوات في جنوب إفريقيا عندما حاول الهولنديون الاعتماد على القوة البدنية لإيقاف إسبانيا.

ويتولى تدريب هولندا الآن المدرب لويس فان جال والذي يأمل في الحفاظ على طريقة لعب المنتخب المعروفة لكنه أيضاً أكد أنه سيعتمد على إشراك خمسة مدافعين أمام إسبانيا في مباراتهم في المجموعة الثانية في سالفادور.

وقال ديل بوسكي لصحيفة ماركا: “نحن لسنا مثل طالبان بطريقة واحدة للعب”.

وأضاف: “الاستحواذ على الكرة بدون عمق لا يصنع شيئاً، لهذا السبب نعمل على أن يضغط الفريق لاسترجاع الكرة والهجوم كمجموعة واحدة”.

وتابع: “كرة القدم تلعب بطرق مختلفة ولا توجد طريقة واحدة، ليس لدينا طريقة سحرية، لدينا طريقة تعتمد على إمكانات اللاعبين الموجودين، هذا لا يعني أنه لا يوجد آخرون بنفس الكفاءة ويستطيعون منحنا نتائج جيدة”.

واستعد ديل بوسكي جيداً تحسباً لأن يلجأ أحد منافسيه في المجموعة التي تضم أيضاً تشيلي وأستراليا للدفاع.

وقال: “هذا جيد إذا اختاروا ذلك، يناسبنا تماماً أن نلعب بهدوء ونبحث عن الثغرات أمام المنافسين الذين يعتمدون على الدفاع بدلاً من المباريات التي يكون فيها الهجوم متبادلاً حيث تخرج عن السيطرة”.

وتعود إسبانيا – الفائز ببطولة أوروبا في المرتين السابقتين – إلى البرازيل حيث خسرت نهائي كأس القارات أمام البرازيل البلد المنظم.

وقال ديل بوسكي: “صحيح أنهم أطلقوا الصفارات والصيحات ضدنا في الملعب لكني أعتقد أنه ينم عن احترام كبير لنا حيث يرون أننا منافس خطير”.

وأضاف: “سنلعب ونقدم أفضل ما لدينا، سنواجه أولاً هولندا وهو منافس منظم للغاية ويملكون مدرباً رائعاً وأنا واثق أنهم سيتسببون في العديد من المشاكل لنا، حددنا تسعة أو عشرة مراكز في الفريق وهناك فقط شكوك حول مركزين”.

ويقود المنتخب الهولندي المهاجم روبن فان بيرسي الذي عانى من تراجع لياقته البدنية هذا الموسم مع مانشستر يونايتد لكنه الآن في حالة جيدة للعب.

وقال فان بيرسي في مؤتمر صحفي في ريو دي جانيرو: “حالتي تتحسن وأنا في مستو جيد، خلال الأعوام الستة الماضية كنت أعاني من مشكلة أو أخرى لكني اعتدت على ذلك”.

وأضاف: “لسنا معتادين على هذه الأجواء الحارة والرطبة لكننا مستعدون ونتأقلم بشكل جيد”.

وتبدو أستراليا هي الطرف الأضعف في المجموعة لكن تبدو تشيلي مثل المنافس القوي الذي يستطيع اللعب بشكل سريع وكرة هجومية اعتماداً على اليكسيس سانشيز لاعب برشلونة.

وهناك قلق حول مدى جاهزية اللاعب ارتورو فيدال الذي عانى من إصابة في الركبة وهناك شكوك حول مشاركته في المباراة الأولى أمام أستراليا.

وقال خوسيه فوينزاليدا مهاجم تشيلي في مؤتمر صحفي في بيلو هوريزونتي: “تشيلي لديها طريقة واضحة للعب وسنقدم كل ما لدينا، سنلعب بطريقة هجومية وهي طريقة لعبنا”.

وأضاف: “نحن في مستوى جيد بوجود اللاعبين الذين يلعبون في أوروبا منذ عدة مواسم والذين لعبوا في كأس العالم من قبل ويعلمون كيفية مساعدتنا للتغلب على القلق قبل المباراة الأولى”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث