أبرز ضحايا لوائح منتخبات كأس العالم

أبرز ضحايا لوائح منتخبات كأس العالم
المصدر: إرم - (خاص) من نور الدين ميفراني

ودع عدة لاعبين حلم المشاركة في نهائيات كأس العالم بالبرازيل مبكراً ومن خلال التصفيات الأولية وكان أبرزهم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش والويلزي غاريث بيل والبلولندي روبيرت ليفادونسكي وهي أسماء كانت ضمن المرشحين لجائزة الكرة الذهبية للسنة الماضية.

ومع بداية العد العكسي للمونديال أعلن أغلب مدربي المنتخبات الإثنى والثلاثين عن قوائم المنتخبات الأولية والنهائية والتي لم تسلم بدورها من ضحايا.

وكان المدرب البرازيلي فليبي سكولاري أول من أطلق النار في قائمته عبر استبعاد 3 مخضرمين كانت الجماهير البرازيلية تتمنى مشاهدهم وهم لاعبا ميلان الإيطالي كاكا أفضل لاعب في العالم والفائز بالكرة الذهبية لسنة 2007 وروبينيو والنجم رونالدينيو أفضل لاعب في العالم والفائز بالكرة الذهبية لسنة 2005 نجم أتلتيكو مينيرو البرازيلي، ولم يشفع لهم تاريخهم ولا عودة بعضهم للتألق كما فعل كاكا ورونالدينيو في إقناع المدرب بمنحهم فرصة المشاركة.

وأخرج المدرب الفرنسي ديديي ديشامب المتألق سمير نصري من القائمة وهو أحد أفضل لاعبي الوسط في الدوري الإنكليزي الممتاز وقاد فريقه مانشستر سيتي للفوز باللقب، كما أبعد المدافع المخضرم إيريك أبيدال والذي كان أساسياً خلال التصفيات.

ولم يشفع لكارلوس تيفيز تألقه رفقة يوفنتوس وقيادته للسيدة العجوز للفوز بلقب السكوديتو للمرة الثالثة على التوالي في إقناع المدرب أليخاندرو سابيلا في ضمه للمنتخب الأرجنتيني ليؤكد الشائعات بكون المهاجم المشاغب على خلاف مع عميد الفريق والنجم ليونيل ميسي.

وخرج ماريو غوميز مهاجم فيورنتينا من قائمة منتخب ألمانيا بسبب غيابه لفترة طويلة للإصابة.

وفشل المصري / الإيطالي ستيفان الشعراوي مهاجم ميلان في إقناع المدرب سيزار برانديلي في ضمه للمنتخب الإيطالي رغم عودته من الإصابة ومشاركته مع فريقه، لكن الغياب الطويل قضى على حلمه، بينما خرج المخضرم لوكا توني مهاجم فيرونا من اللائحة رغم تسجيله لـ20 هدفاً وفي مرمى أغلب كبار إيطاليا.

وفي إسبانيا كانت الإصابة العدو الأبرز لكل من الحارس فيكتور فالديز والمدافع كارلوس بويول لاعبا برشلونة، ومدافع ريال مدريد ألفارو أربيلوا والثلاثي كانوا ضمن الفريق الفائز بكأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا.

وأخرج روي هودجسون مدرب إنكلترا المدافعان المخضرمان جون تيري وأشلي كول لاعبا تشيلسي من حساباته مفضلاً المناداة على الشباب لتجديد دماء الفريق.

وأبعد لويس فان غال مدرب هولندا مدافع فريق باريس سان جرمان فان دير فيل بداعي كثرة إصابته في الموسم، وفضل بدوره الاعتماد على فريق يجمع بين الشباب و الخبرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث