رياضة المصارعة متفائلة بالبقاء في البرنامج الاولمبي

رئيس الاتحاد الدولي للمصارعة يعلن أنّ المصارعة يجب أن تجني ثمار التغييرات الكبرى التي أدخلتها منذ توصية استبعادها من البرنامج الاولمبي.

رياضة المصارعة متفائلة بالبقاء في البرنامج الاولمبي

بيونس ايرس –  قال الصربي نيناد لالوفيتش إنّ المصارعة التي يرأس اتحادها الدولي يجب أن تجني ثمار التغييرات الكبرى التي أدخلتها منذ توصية استبعادها من البرنامج الاولمبي وذلك عن طريق البقاء في منافسات دورة 2020.

 

وأكد لالوفيتش الذي تولى رئاسة الاتحاد الدولي بعد توصية استبعاد الرياضة من البرنامج أنّ التعليقات الايجابية مؤخراً من أعضاء اللجنة الاولمبية الدولية تدل على أنّ المصارعة تسير في الاتجاه الصحيح.

 

وأضاف: “أنا متفائل للغاية لأننا بذلنا جهداً كبيراً في الشهور الماضية. سنقدم رياضتنا الجديدة. إنها رياضة قديمة لكن أجرينا الكثير من التغييرات الثورية عليها”.

 

وجاءت المصارعة في مايو/ايار الماضي ضمن قائمة مختصرة مع الاسكواش والبيسبول أو السوفتبول من أجل الوجود في البرنامج الاولمبي بدورة 2020.

 

وستشهد بوينس ايرس تصويتاً يوم الثامن من سبتمبر/ ايلول الجاري على اختيار لعبة واحدة فقط للانضمام الى دورة 2020.

 

ومنذ فبراير/ شباط الماضي أجرت المصارعة تغييرات جذرية على اللوائح لتصبح أكثر جذباً للجماهير ومحطات البث وهو ما نال استحسان العديد من الاعضاء البارزين في اللجنة الاولمبية الدولية.

 

كما استفادت المصارعة من مساندة الولايات المتصدة وروسيا وإيران ضمن دول أخرى.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث