سامسونغ تعتمد “Bxby” مساعدًا شخصيًا بجميع أجهزتها الإلكترونية

سامسونغ تعتمد “Bxby” مساعدًا شخصيًا بجميع أجهزتها الإلكترونية

أعلنت شركة سامسونغ عن مساعدها الشخصي “Bxby”  والذي سيتم إطلاقه لأول مرة عبر هاتفها جلاكسي إس 8 المقرر طرحه الشهر المقبل بالأسواق، وفقًا لما جاء على موقع ذا ڤيرج التقني.

وأكدت الشركة في بيان رسمي أنها تريد أن يكون Bxby بمثابة أداة تسهل على المستخدمين التعامل مع واجهات استخدام أجهزتها الإلكترونية المختلفة من أجهزة منزلية وهواتف ذكية وأجهزة محمولة أخرى من خلال تخصيص زر يستدعي المساعد الشخصي والذي سيتم وضعه في أجهزتها خلال الفترة المقبلة.

وأوضحت سامسونغ أن “بي اكس باي” يختلف تمامًا عن المساعدين الشخصيين الموجودين في الأسواق حالياً، واللذين يركزان بشكل كبير على تسهيل البحث عن أي شيء، حيث إنهما تحولا إلى مساعد في البحث والمعرفة والإجابة على الأسئلة المختلفة، بينما يحاول Bxby أن يكون مميزًا من خلال التخصص في مجال تسهيل إجراءات الاستخدامات اليومية وإنجاز المهام المختلفة التي يحاول المستخدم إتمامها.

وأشار الدكتور انجونغ رهي، مدير قطاع البحث والتطوير بسامسونغ إلى أن Bxby يمكن للمستخدم الاستعانة به خلال عمله لإنجاز مهمة ما، ومن ثم يطلب منه أن يساعده في إنجازها بشكل أسرع وأسهل، وفي حال كان Bxby  غير قادر على إتمامها سيطلب من المستخدم المزيد من المعلومات ليتمكن من ذلك.

وألقى المسؤول بالشركة الضوء على أن المستخدم سيتمكن من استخدام الخدمة بسلاسة وسهولة مع مختلف أجهزته لإنجاز مهام متعددة، حتى وإن كان الجهاز القريب منه لا يمكنه إنجاز ذلك، حيث أنه يعتمد في عمله على التخزين السحابي، بحيث يتم توصيل كافة الأجهزة معًا وبالتالي إذا كان المستخدم بالقرب من غسالته فيمكنه أن يطلب منها أن تقوم بإرسال رسالة لشخص ما، وحينها سيتم تمرير الطلب عبر الكلاود إلى الهاتف ومن هناك سيتم تنفيذه.