الخليج: الأزمة الأوكرانية وآفاق التسوية

الخليج: الأزمة الأوكرانية وآفاق التسوية

أبوظبي – قالت صحيفة الخليج الإماراتية إن المجابهة بين روسيا والدول الغربية تأخذ خطاً متصاعداً من الإجراءات والتحديات بشأن أوكرانيا ما يجعل التوصل إلى تسوية صعباً ومعقداً خاصة أن ما يجري في أقاليم الشرق والجنوب من دعوات للخروج على سلطة كييف الجديدة واحتلال مؤسسات حكومية وأمنية وما تهدد به كييف من إجراءات لا يوحي بأن هناك حلا في متناول اليد على الرغم من اتفاق على عقد اجتماع رباعي يضم روسيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والسلطة الحاكمة في كييف.

وأكدت الصحيفة أن القضية معقدة والخلاف ليس هينا فهو في عمق المصالح والاستراتيجيات وله علاقة مباشرة بقضايا الأمن القومي ومحاولات التمدد والتوسع في مجالات حيوية تمس الجغرافيا السياسية وتسعى للحفاظ على نظام دولي مختل وغير متوازن نتج خلال فترة سقوط قوة عظمى كانت ممثلة بالاتحاد السوفييتي.

وأشارت إلى أن هذا النظام لم يعد قادراً على قيادة العالم من منطلق أحادي يعتمد على القوة العارية والعدالة الملتوية وازدواجية المعايير تجاه كل القضايا العالمية والقوانين والشرائع الدولية.

وحذرت من أن ما يجري في أوكرانيا مرشح للمزيد من التأزم قد يضع البلاد على شفير حرب أهلية قد تخلط كل الأوراق وتزيد من التدخلات الدولية بأشكال مختلفة وقد تؤدي إلى مزيد من الضغوط المتبادلة بشتى الوسائل والأساليب بين روسيا والدول الغربية.

ورأت الخليج في ختام افتتاحيتها أن هذا الصراع هو محاولة للربط الضمني بين أزمتي سوريا و أوكرانيا من حيث القوى المنخرطة فيهما والأدوات المستخدمة وحتى في محاولة استخدام المنظمات الدولية كإحدى أدوات الضغط باعتبار أن الأزمتين تدخلان في قوس المصالح الروسية – الغربية وهي محل تداخل وتشابك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث