تركيا تلغي نتائج الانتخابات في 7 مراكز حول البلاد

تركيا تلغي نتائج الانتخابات في 7 مراكز حول البلاد
المصدر: أنقرة - (خاص) من مهند الحميدي

أصدرت اللجنة المركزية للانتخابات التركية قراراً بإلغاء نتائج الانتخابات المحلية التي جرت يوم 30 آذار/مارس الماضي، في ولاية واحدة و4 مناطق وبلديّتَين اثنتين على أن يتم إعادتها في 1 حزيران/ يونيو المقبل.

وتأتي إعادة الانتخابات في المراكز السبعة استجابة للطعون التي تقدمت بها الأحزاب السياسية، التي شككت بالنتائج، في كل من ولاية “آغري” شرق البلاد، ومناطق “شعبان أوزو” و”كور أويمق” و”أولاش” و”يشيل يورت”، وبلدتَين اثنتين تابعتَين لولاية “موش” شرق البلاد.

وجاءت الطعون في نتائج الانتخابات من قبل الأحزاب المشاركة، وعلى رأسها حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي طعن بنتيجة انتخابات ولاية “آغري” بسبب “نقصان فرز الأصوات الانتخابية وتصاعد أجواء التوتر في الولاية”.

وطعن الحزب الحاكم أيضاً بصحة انتخابات منطقة “كورأويمق” التابعة لولاية “بتليس” جنوب شرق البلاد، ومنطقة “أولاش” التابعة لولاية “سيواس” وسط البلاد.

كما طعن حزب “الحركة القومية” المعارض بصحة انتخابات منطقة “شعبان أوز” التابعة لولاية “جانغري” وسط البلاد، ومنطقة “يشيل يورت” التابعة لولاية “طوقات” وسط البلاد.

وأظهرت نتائج الانتخابات تقدماً لحزب العدالة والتنمية بنسبة تجاوزت 45% في عموم البلاد، ليؤكد رئيس الوزراء، رجب طيب أردوغان، الذي رمى بكامل ثقله في الانتخابات المحلية إن “الديمقراطية هي التي فازت في الانتخابات وإرادة الشعب هي التي ربحت في تركيا”.

وطالب أردوغان المعارضة بأن “تتأمل في الرسائل التي أفرزتها نتائج الانتخابات” ليعلن استمرار حزب العدالة والتنمية في حكم البلاد والفوز في الانتخابات المحلية، ما يعتبر فوزاً شخصياً لأردوغان لما مثلته الانتخابات من اختبار لشعبيته، واستفتاء على حكمه، قبيل الانتخابات الرئاسية المقررة في آب/أغسطس المقبل والانتخابات البرلمانية المقررة في العام القادم.

وهذه هي أول انتخابات تشهدها تركيا منذ الاحتجاجات الضخمة في حزيران/ يونيو الماضي وفضائح الفساد التي طالت الحكومة التركية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث