“نيويورك تايمز”: متمردو القاعدة ينتقلون إلى سوريا

“نيويورك تايمز”: متمردو القاعدة ينتقلون إلى سوريا
المصدر: إرم - (خاص) من إيمان الهميسات

نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية على موقعها الإلكتروني، أخيرا، تقريرا حمل عنوان “متمردو القاعدة ينتقلون من باكستان للإقامة في سوريا”، متناولا حركة القاعدة في سوريا ومخاوف الغرب تجاه ذلك.

ووفقا للتقرير، فإن “العشرات من متمردي القاعدة سافروا من باكستان إلى سوريا خلال الأشهر القليلة الماضية، مما دفع مسؤولي الاستخبارات والمركز القومي الأمريكي لمكافحة الإرهاب، إلى القلق من إنشاء قواعد في سوريا تعمل ضد أوروبا والولايات المتحدة.

وقال مدير الاستخبارات الأمريكي، جون او برنان، في تقرير له أمام الكونغرس، أخيرا: “نحن قلقون من استخدام تنظيم القاعدة للأراضي السورية لتجنيد وتدريب أفرادها، وتطوير قدراتهم على تنفيذ الهجمات ليس فقط داخل سوريا، ولكن لاستخدام سوريا كنقطة انطلاق لاستهداف الولايات المتحدة وأوروبا”.

وأوضحت الصحيفة في تقريرها، أن “المتطرفين الذين أشار إليهم برنان، هم من عناصر القاعدة في باكستان، الذين قل عددهم بشكل كبير خلال الأعوام الأخيرة، نتيجة هجمات الطائرات بدون طيار الأمريكية، لكنهم ما زالوا يمتلكون مجموعة واسعة من المهارات العسكرية اللازمة في ساحة المعركة، مثل صنع القنابل والأسلحة الخفيفة والخدمات اللوجستية والتخطيط”.

ولفتت الصحيفة إلى أن المخاوف تجاه ضرب الولايات المتحدة وأوروبا من قبل قبل عناصر القاعدة، ما زالت حاضرة، بالرغم من أنه لا يُعتقد أن لديهم الخبرة اللازمة للهجوم على الغرب، حيث أكد الرئيس الأمريكي باراك اوباما على أن القاعدة “تراجعت بشكل ملحوظ”.

وأكد على ذلك مسؤول في الأمن الغربي، بالقول إن “القاعدة أقل تنظيما من أن تضع خطة بهذا الحجم، كما أن بعض عناصر القاعدة ينتقلون إلى سوريا بدافع شخصي للمشاركة في الحرب المشتعلة هناك”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث