“وورلد تربيون”: باراك مطالب بسحب الاعتراف بنظام الأسد

“وورلد تربيون”: باراك مطالب بسحب الاعتراف بنظام الأسد
المصدر: عمّان- (خاص) من إيمان الهميسات

كشفت صحيفة “وورلد تربيون” الأمريكية أن أعضاء من مجلس الشيوخ الأمريكي طالب البيت الأبيض بسحب اعترافها بنظام الرئيس السوري بشار الأسد.

واستهلت الصحيفة مقالها بـ “رغم مرور ثلاث أعوام على الثورة السنية، ما زالت الولايات المتحدة الأمريكية تعترف بنظام الرئيس بشار الأسد”.

وقالت مصادر في الكونجرس للصحيفة أن إدارة الرئيس باراك أوباما، رفضت سحب اعتراف الولايات المتحدة بنظام الأسد.

وأضاف المصادر ذاته أن عدد من أعضاء مجلس الشيوخ البارزين يحثون أوباما على وقف اعتراف الولايات المتحدة بالأسد كرئيس لسوريا.

وقدم رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب النائب إد رويس، والنائب إليوت إنجل، قرارا في الثامن عشر من الشهر الجاري يدعو إلى نهاية الاعتراف بنظام الأسد.

وطالب القرار بوقف هجمات الأسد على المدنيين، فضلا عن إدارة استراتيجية لمشاركة الولايات المتحدة في سوريا.

وقال رويس:” ما زال الوقت مبكرا أمام الإدارة الأمريكية بسحب الاعتراف بالرئيس بشار الأسد، وذلك ردا على الفظائع، التي يلحقها عمدا بالمدنين السوريين”.

يشار إلى أن أوباما رفض المطالبة بتنحي الأسد، بيد أنه غيّر من موقفه في منتصف العام 2012، حيث طالب بذلك، وهو موقف تكرر خلال مفاوضات النظام مع المعارضة بداية العام الحالي.

ويحث القرار، الإدارة الأمريكية وحلفائها على سحب الاعتراف بنظام الأسد كنظام شرعي للبلاد ما لم يوقف “المذبحة الوحشية بحق المدنيين، وسياسة التجويع الممنهج، ووقف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، والوصول الكامل وغير المقيد للمساعدات الإنسانية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث