وورلد تريبيون: حماس تستنجد و إيران تنتظر

وورلد تريبيون: حماس تستنجد و إيران تنتظر

واشنطن- كشفت الصحيفة عن فشل حركة حماس في جمع مساعدات من حلفائها الرئيسيين، وقالت في مقال نشرته على موقعها الإلكتروني إن حماس عجزت عن المضي قدما في تنفيذ مشاريعها في قطاع غزة بسبب الموقف المتشدد لتركيا وقطر، مما أدى إلى عدم وصول مساعدات مالية كبيرة سواء من أنقرة أو الدوحة.

وذكرت الصحيفة أن مصادر فلسطينية أخبرتها أن تركيا وقطر وعدتا حماس بدفع مئات الملايين من الدولارات لدعم قطاع غزة، حيث ناشدت حماس الدولتين لدعمها ماليا بمبلغ 300 مليون دولار على الأقل، وذلك لتسديد العجز في موازنتها، ولتتمكن من دفع رواتب لـ 51 ألف موظف حكومي في القطاع، ولكن لم تستجب أي من الدولتين بل أرسلت أموالا بسيطة تبعد كل البعد عن الحاجة.

وأشارت الصحيفة إلى أن قطر وتركيا استقبلتا العام الماضي قيادات من حركة حماس وكذلك ممولين ومخططين تشغيليين، بهدف إثارة استياء إسرائيل، حيث أوضحت الصحيفة أن دعم تركيا وقطر لحركة حماس يأتي باعتبارها حركة سنية ضد الاحتلال الإسرائيلي.

وأضافت المصادر الفلسطينية أن حماس تحاول الآن استرجاع المخصصات السنوية التي ترسلها إيران للقطاع والبالغة 250 مليون دولار، إلا أن الإيرانيين أبدوا حذرهم تجاه ذلك، حيث أوضح مصدر آخر للصحيفة أن إيران تنتظر أن تثبت حماس نفسها بالبداية ومن ثم تعيد النظر بموضوع المخصصات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث