الوطن: الغزل الغربي الإيراني يفضي لـ”سباق تسلح”

الوطن: الغزل الغربي الإيراني يفضي لـ”سباق تسلح”

وتقول الصحيفة إنّ السؤال الذي يفرض نفسه، هل يلوح بالأفق ما يمكن أن يدعو إلى التفاؤل؟ الواقع يقول إنّ ملامح المشهد بشكلها العام يكتنفها بعض الغموض، وتحديداً في جانب إطلاع جيران الإيرانيين على ما يتم بحثه، كونهم ـ وبحسابات المنطق ـ هم الأولى أكثر من غيرهم بالوقوف على مدى جدية الإيرانيين الالتزام بتعهداتهم، وهم من سيلحق الضرر بهم أكثر من غيرهم في حال قررت طهران الضرب بالتزاماتها عرض الحائط.

وتضيف، ومع استمرارية الغزل الغربي الإيراني، ومقابل كل ما يدور في أروقة السياسيين في “فيينا” التي شهدت الجولة الثانية من مفاوضات إيران مع الدول الست الكبرى، يتعين الحذر وكل الحذر من سياسات المراوغة التي عرفت بها إيران، لأنّ ذلك من شأنه أن يعيد الأمور إلى المربع الأول، في وقت ستكون فيه إيران قد استعادت بعض عافيتها لتعود من جديد ممارسة سياسة الابتزاز، مما قد يدخل الأطراف كافة في حالة من التأهب يكون الخاسر الأكبر فيها جيران إيران.

وترى الصحيفة أنّ النتيجة العقلية، التي يجب أن يعيها الغرب جيدا، تقول إن حسابات أمن الخليج العربي، يجب ألا تكون بمنأى عن أية تفاهمات ومباحثات تجري مع الجانب الإيراني، وإلا فلتتحمل الدول الكبرى مسؤولية تخاذلها في هذا الملف، لأنه وقتها لن يسكت جيران الإيرانيين عن حماية أمنهم، حتى لو كلفهم الأمر الذهاب إلى سباق تسلح طالما تم التحذير منه كثيرا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث