الوطن: الحل في لبنان بإنهاء سيطرة حزب الله

الوطن: الحل في لبنان بإنهاء سيطرة حزب الله

وتقول الصحيفة، أن يتجاهل حزب الله وزعيمه أنّ من حق رئيس لبنان أن يسعى للمحافظة على أمن بلده، فذلك يمثل مشكلة بحد ذاته، وتكبر المشكلة أكثر حين يتطاول الحزب على الرئيس بعبارات غير مهذبة لأن الرئيس يبحث عن مصلحة المجموع وليس مصالح ضيقة لأطراف خارجية يخضع حزب الله لإملاءاتها ولا يستطيع مخالفتها حتى لو تسبب في أزمة داخلية ومأزق خارجي.

وتضيف أنّ الفارق بين منطق رئيس الدولة ومنطق الحزب أنّ تجديد ميشال سليمان الدعوة لكل التيارات السياسية اللبنانية من أجل “عدم الانخراط في هذا الصراع على قاعدة إعلان بعبدا” أمر يمليه عليه واجبه الوطني تجاه اللبنانيين. أما ردّ حزب الله في بيانه الذي يقول فيه “إنّ الخطاب الذي سمعناه يجعلنا نعتقد بأنّ قصر بعبدا بات يحتاج فيما تبقى من العهد الحالي إلى عناية خاصة، لأن ساكنه أصبح لا يميز بين الذهب والخشب”، فإنما تمليه العزة بالإثم كي لا يتراجع الحزب عما بدأه من تنفيذ لتوجيهات خارجية صدرت إليه، فنفذها من غير اكتراث لما قد يجره سلوكه على لبنان من مشاكل هو في غنى عنها.

وترى الصحيفة أنّ المؤشرات كلها تقول إنه لا خلاص للبنان من مشاكله إلا بخلاصهم من سيطرة حزب الله على القرارات الداخلية والخارجية، أما كيف يكون ذلك، فالحريصون على لبنان أدرى، والزمن كفيل بتصحيح المسارات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث