الشرق الأوسط: السعودية في شبه القارة الهندية

الشرق الأوسط: السعودية في شبه القارة الهندية

وتقول الصحيفة إنّ الباكستانيين يكنّون مشاعر خاصة للسعودية كونها قبلة المسلمين، وكونها أيضاً الحليفة الأوفى للباكستان في كل أزماتها. عدا أنّ هناك روابط مادية حقيقية تتجسد في التعاون الأمني والعسكري والسياسي، فباكستان تعدّ الحليف الأوثق في دائرة دول العالم الإسلامي بالنسبة للسعودية.

وتضيف للسعودية ميزة خاصة في العلاقة مع باكستان، وهي أنها يمكن أن تكون الطرف الوحيد الذي ينهي التوتر في العلاقات بين الهند وباكستان. فاللسعودية علاقات اقتصادية حيوية مع الهند من خلال اعتماد الهند في جزء كبير من وارداتها البترولية على إنتاج السعودية، لأنها تحصل على أكثر من 30 في المائة من حاجاتها البترولية من المملكة، وبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين في 2009 نحو 103 مليارات ريال. من هنا تصبح العلاقة السعودية الهندية ذات أثر عميق وخاص، لا بين البلدين فقط، بل لباكستان نفسها بما يطمئن مخاوفها ويضمن سلامها.

وترى الصحيفة أنّ السعودية تملك من المزايا الاقتصادية والسياسية والتاريخية، مع الهند وباكستان، ما تتفرّد به بين دول العالم كلها، وترجمة هذه المزايا إلى مشاريع دائمة، هو ما سيعمق هذه المصالح بين البلدان الثلاثة، السعودية والهند والباكستان. من أجل ذلك كانت زيارة ولي العهد الأمير سلمان لهذه البلدان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث