غارديان: حقوق الإنسان في كوريا الشمالية ستحال إلى المحكمة الجنائية

غارديان: حقوق الإنسان في كوريا الشمالية ستحال إلى المحكمة الجنائية

لندن- قالت صحيفة الـ”غارديان” البريطانية إن قادة في كوريا الشمالية ارتكبوا انتهاكات وخروقات مروعة في حقوق الانسان ضد مواطنيهم بشكل منتظم وعلى نطاق يعتبر الأكثر اتساعا في العالم الحديث.

ونقلت عن لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في اليابان التي جمعت معلومات حول الانتهاكات لسنة تقريبا، أن هناك أدلة قوية على القتل والتعذيب والاغتصاب والخطف والاستعباد والتجويع والإعدام التي يرتكبها قادة كوريا الشمالية وربما فيهم زعيم كوريا الشمالية كيم جونج، وجاءت النتائج من شهادات علنية لمنشقين في جلسات استماع عقدت في كوريا الجنوبية واليابان وبريطانيا.

وحذر رئيس فريق التحقيقات الذي شكلته مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان مايكل كيربي زعيم كوريا كيم جونج من احتمال مثوله أمام المحكمة الجنائية الدولية بصفته رئيس الدولة وقائد الجيش. وجاء في نص الرسالة التي تضمنت ثلاث صفحات: “تأمل المفوضية أن تلفت انتباهك إلى أنها ستحيل الوضع في الجمهورية إلى محكمة الجنايات الدولية لتجري مساءلة كل من انتهك حقوق الإنسان، ومن المحتمل أن تكون من ضمنهم”.

وفي سياق آخر قال كيربي: ” حصلنا على شهادات تتعلق بمعكسرات الاعتقال السياسي التي تضم أعدادا كبيرة من الأشخاص الذين يعانون من سوء التغذية أو ماتوا جوعا، ثم جرى التخلص منهم بحرقهم في قدور ثم دفنهم، حيث كان التخلص منهم مهمة سجناء آخرين في المعسكرات.”

وقال الفريق المكون من 12 محققا إن كوريا تستخدم الطعام “وسيلة للسيطرة على السكان” و”التجويع المتعمد” لمعاقبة السجناء السياسيين والعاديين.

وقمعت رقابة الدولة المنتشرة على نطاق واسع كل أشكال المعارضة، واضطهدت المسيحيين والنساء، وأرسلت الناس إلى معسكرات الاعتقال دون أمل في الإفراج عنهم.

وزعمت مصادر بإجراء اختبارات شنيعة على أصحاب الاحتياجات الخاصة والسجناء السياسيين لأغراض طبية واختبار أسلحة بيولوجية وكيماوية، لكن اللجنة قالت إنه يتعين عليها القيام بمزيد من التحقيقات للتأكد من ذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث