إندبندنت: التراث السوري في خطر من المتطرفين

إندبندنت: التراث السوري في خطر من المتطرفين

وذكرت الصحيفة إنه في منتصف كانون الثاني / يناير قامت داعش ، التي تسيطر على جزء كبير من شمال شرقي سوريا، بتفجير وتدمير فسيفساء بيزنطية من القرن السادس بالقرب من مدينة الرقة على نهر الفرات.

وفي نفس السياق قالت الصحيفة إن مواقع أخرى دمرها الأصوليون تشمل النقوش المنحوتة على مقبرة شاه حمدان الرومانية في محافظة حلب ، والتماثيل المنحوتة على جانبي وادي القطارة في ريف حلب .

وأشارت الصحيفة إلى أن الآثار تتعرض للسرقة أيضاً ، وخصوصاً في الشرق الأقصى من سوريا في مدينة ماري الأثرية ، التي سيطر عليها مسلحون يبلغ عددها 500 شخص.

ونقلت الصحيفة عن تقرير رسمي قوله إن المسلحين ركزوا على المواقع الأثرية مثل : “القصر الملكي، البوابة الجنوبية، والحمامات العامة، ومعبد عشتار، ومعبد داغان ، ومعبد إلهة الربيع”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث