الخليج: ليبرمان واستيراد المزيد من اليهود

الخليج: ليبرمان واستيراد المزيد من اليهود

أبوظبي – قالت صحيفة الخليج الإماراتية إن “اليهودي الصهيوني المتطرف المدعو أفيغدور ليبرمان الذي هاجر إلى الكيان الصهيوني من مولدافيا خلال الحقبة السوفييتية العام 1978 خرج علينا بالأمس بدعوة عنصرية جديدة تستهدف زيادة أعداد اليهود في الأمر الذي يستدعي تحقيق الهدف الصهيوني الاستراتيجي وهو أن تكون “إسرائيل” دولة اليهود بما يعنيه ذلك من تصفية للوجود الفلسطيني والحقوق الفلسطينية”.

وأضافت تحت عنوان “ليبرمان واستيراد المزيد من اليهود” أن ليبرمان الذي كان يعمل في شبابه “بلطجياً” في أحد مقاهي مسقط رأسه في مولدافيا وصار وزيراً لخارجية “إسرائيل” دعا إلى استيراد ثلاثة ملايين ونصف المليون يهودي كي يصبح عدد سكان “إسرائيل” عشرة ملايين إنما يطبق مفاهيمه الصهيونية العنصرية من أجل قيام “إسرائيل” اليهودية الصافية والنقية والخالية من أهلها لأن أفكاره التي تستند كما كل الصهاينة إلى خرافات وأساطير توراتية ترى في “إسرائيل” وطناً لكل اليهود وما عداهم أغراب “غوييم” يستحقون الطرد.

وأوضحت أنه إذا ما تحققت دعوة ليبرمان فإن مسألة استيعاب المستوردين الجدد تستدعي إيجاد أرض لهم وإقامة مستوطنات يهودية عليها .. وهذا يقتضي تحقيق أحد أهداف الصهيونية وهو طرد فلسطينيي 1948 ووضع اليد على المزيد من الأرض الفلسطينية في الضفة الغربية والقدس الشرقية باعتبار أنها تشكل جزءاً من “أرض إسرائيل” التي يطلقون عليها مسمى “يهودا والسامرة” وفق الأساطير التوراتية التي يحاولون تثبيتها كأمر واقع.

وأكدت أن هذه الدعوة تحمل نذر كارثة جديدة إذا ما تحققت ستكون ذروة تحقيق الحلم اليهودي بأن تكون “إسرائيل” أرض كل اليهود مع ما تحمله من مخاطر على الحقوق الفلسطينية من جهة وعلى الوضع الديموغرافي وعلى ميزان القوى في المستقبل ..ويصير كل كلام عن “دولة فلسطينية” مجرد حلم ليلة صيف لأنه لن يكون هناك من مكان لهذه الدولة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث