القدس العربي: تقارير معاناة الأطفال السوريين لم تنقذ أحدا

القدس العربي: تقارير معاناة الأطفال السوريين لم تنقذ أحدا

وتقول الصحيفة إنّ الأطفال في سوريا يدفعون ثمناً باهظاً للحرب، وأكثر من مليون طفل من اللاجئين في دول الجوار يواجهون أخطاراً جسيمة، مثل الاضطرابات النفسية، وحرمان معظمهم من المدارس، وعمل بعضهم في ظروف قاسية وبأجور زهيدة من سن السابعة.

وتضيف أنّ التقرير الذي أصدره الأمين العام للأمم المتحدة والذي يتحدث عن اعتقالات الأطفال في سجون النظام وتعذيبهم بطرق مختلفة عدا عن تجنيدهم من قبل بعض صفوف المعارضة يعكس الصورة القاتمة التي وصل إليها الوضع في سوريا، لكن للأسف مثل هذه التقارير والبيانات لم تنجح بإنقاذ طفل واحد، ولا بإيصال معونة أو أدوية لمناطق الحصار، ولا بوقف البراميل المتفجرة فوق رؤوس المدنيين.

وتلفت الصحيفة إلى أنّ هذه البراميل اعتبرها وزير الخارجية الأمريكي في تصريح له تذكيراً ببربرية النظام السوري، متجاهلاً تقاعسه وتقاعس حكومته ورئيسه باراك أوباما عن وضع حد لهذه المهزلة والمحرقة الجديدة، بل على العكس من ذلك، فإن الموقف الامريكي هو ما أطال عمر النظام. وهذا ما أقرّ به مدير المخابرات الأمريكية في إفادته أمام جلسة للجنة المخابرات في مجلس النواب حين أكد أنّ الاتفاق الذي سعت له الإدارة الأمريكية للتخلص من الأسلحة الكيميائية جعل بشار الأسد في وضع أقوى مما كان عليه، وبعد هذا الاتفاق لا فرصة تذكر فيما يبدو لأن تتمكن المعارضة من حمله على ترك السلطة قريبا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث