الرياض: إيران.. الكذبة لا تصمد أمام الحقيقة!!

الرياض: إيران.. الكذبة لا تصمد أمام الحقيقة!!

الرياض – رأت صحيفة الرياض السعودية أن إيران لا تدير سياستها بغباء، وإنما بعقلية وسلوك “ميكافيللي”، ويبدو أن لتراثها علاقة مباشرة ضاعفها مبدأ “التقية” ولذلك تداخلت مدرستها مع المدرسة البريطانية، مع الفارق أن لندن استطاعت وإلى اليوم أن تملك أكبر خبراء في الشأن العالمي، بينما إيران تعتمد أسلوب عدم الثقة حتى بشعوبها في الداخل، وترى في العرق الآري الذي تنتمي إليه ما يعطيها حق التفوق على الأجناس الأخرى.

وقالت: “مع العرب لا توجد بدايات أو نهايات لتاريخ سعيد لأنها في عمق شعورها الباطن ترى العداوة معهم ثابتة وأزلية، وأكبر إحدى الخدع السياسية أنها تسعى لتحرير فلسطين”.

وأضافت: “لنذهب لما هو أهم، ومن خلال واقعة قائمة وثابتة يشاهدها كل العالم، وتكذّب جميع الادعاءات التي تصدر عن ساسة إيران فالفلسطينيون في مخيم اليرموك، يصلّون في فروضهم الخمسة كل يوم على عشرات الموتى من الجوع، وبحصار من لعبتها في لبنان حزب الله، إلى جانب شبيحة الأسد وهي عملياً تنفذ أهدافاً إسرائيلية، لأن كل شهيد أو قتيل بأي سلاح، يؤكد أنها حصلت على نهاية فلسطيني ظل على خط النار معها، ثم ما ذنب الشعب السوري الذي يُقتل بقوتها العسكرية ودعمها المادي من خلال حزبيْ الله في لبنان والعراق؟”.

واختتمت افتتاحيتها بالقول: “إيران شكّلت لها عملاء وهي طبيعة أي مناطق يسودها الاضطراب لكنها في الحالة العربية بدأت تدخل في تشابك الصراعات السياسية والمذهبية وكما هي عادة أي مواطن عندما يعود لمنبته وأرضه ومكوّنه الأساسي، ستجد نفسها في حالة حرب حتى مع مناصريها في سورية ولبنان والعراق، وفلسطين لأن الكذبة لا تعيش في قلب الحقيقة مهما اتسع لها الزمن”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث